الحاج #مايك_تايسون والبطرك #يوحنا_اليازجي.

الحاج #مايك_تايسون والبطرك #يوحنا_اليازجي.

الحاج #مايك_تايسون والبطرك #يوحنا_اليازجي.
ذات يوم من سنة 1992, كنت مع مجموعة من ابناء البلد برحلة “سيران” بإحدى حدائق لوس انجيلوس. مشاوي، أراگيل، طاولة زهر، طرنيب، كرة قدم، وفرح وألفة ومحبة. كان بيننا المتدين والعلماني والظريف والمحافظ والبسيط والغني والفقير، خليط سوري رائع.
كان بيننا المسيحي والمسلم والعربي والكردي والارمني والآشوري.
كنت اتابع مجموعة لعبة الطرنيب، واستمع لمشاكساتهم و “ليش ماطرنبت ياشريييك”.
فجأة أعلن أحد الشباب المتدينين خبراً للمجموعة:
“ياشباب الحمد لله، اليوم زادت قوة الاسلام بأمريكا”
ردد البعض:”الحمدلله”
توقفت لعبة الطرنيب قليلاً، سأل أحدهم: “خبرنا ياشيخ شو صار”
-“الملاكم البطل مايك تايسون اعتنق الإسلام”
هنا انتفض الظريف المرح “واركيس” الأرمني الرقاوي وسأل: “معقول، مايك تايسون، اللي مسجون حالياً بسبب جريمة ارتكبها”
-“نعم، اعتنق الاسلام بالسجن”
رد واركيس: “ولاك اي مشان الله خذوه، خلصونا من واحد وسخ، بالناقص واحد ما يحتاج سيدنا المسيح يطلب له المغفرة يوم القيامة، مبروك عليكم”


ضحك الجميع ، بما فينا المتدين.
تذكرت هذه القصة عندما قرأت ان البطرك اليازجي طلب من الرئيس عون أن يمنحه الجنسية اللبنانية، وأنه قد ضاقت به الحياة بين رعيته السوريين.
اليوم صرخت ضاحكاً بوجه صديقي اللبناني العوني الظريف شربل:”ولاك خذوه لليازجي، جنرال عون حبيبنا، مشان الله خذوه لليازجي، خلصونا من واحد وسخ، بالناقص واحد مثله بسوريا المستقبل”

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.