الجيش الأميركي يعين اول امرأة واعظة دينية مسلمة لا تستشهد بالقرآن والسنة, فهل هذا الإسلام الاميركي الجديد؟

غردت القيادة المركزية الأميركية على تويتر، الأربعاء، قائلة “الملازم ثاني صالحة جابين، أول امرأة مسلمة بمنصب واعظة دينية في سلاح الجو ووزارة الدفاع الأميركية خلال مراسيم التخرج ووضع الرتبة العسكرية بتاريخ 18 ديسمبر 2019”.

وقال مدير رجال الدين والوعّاظ الدينين في سلاح الجو، اللواء ستيفن شيك، في بيان “في أي وقت نساهم في تقدم الحريات الدينية، فإنه نصر لجميع الأفراد الدينيين”، مضيفا أن “الحقيقة هي أن أميركا مكان يضمن فيه الدستور حريتك في اعتناق دين أو الامتناع عن ذلك، وفيلق رجال الدين الذي دخلته جابين للتو، أنشئ لضمان أن يكون لكل طيار، شخص مدافع عن الحرية الدينية. هذا يوم عظيم ليس فقط للمسلمين، ولكن للأشخاص من جميع الأديان”.
جابين قالت من جانبها إنها ترغب في إلهام الأفراد، وأضافت “عندما ينظر الآخرون إلى ما قمت به، أريدهم أن يعلموا أن الله لديه خطة لك، وأن تخرج إلى العالم وتكون أفضل نسخة عن نفسك، وإنجاز المهمة التي صممت خصيصا لإكمالها .. لا تدع أي شخص أو أي شيء يوقفك وعندما يحاولون كن طيبا، كريما، مرنا، ولا تتخلى” عما تريد الوصول إليه.

وكتبت جابين في مدونة إنها كانت تظن أنها ستحصل على شهادة ماجستير في إدارة الأعمال وتنطلق بعدها في ذلك العالم، إلا أنها قررت دراسة الإسلام بدل ذلك بهدف فهم هويتها كمسلمة، وذلك في أعقاب تعرضها لأحكام مسبقة وتعصب في أميركا.
وبعد التحاقها بجامعة “كاثوليك ثيولوجي كوليدج” في شيكاغو، قررت متابعة مسيرتها الدراسية في “ترينيتي كريشتن كوليدج”. لكن تكاليف الدراسة في الأخيرة كانت عالية جدا، فقررت حذو حذو أخيها والانضمام إلى الجيش الذي يساعد في تغطية النفقة الدراسية ويوفر طريقا للحصول على الجنسية الأميركية.

About أمل عرافة

أمل عرافة خبيرة فلكية مجازة من معاهد لاس فيغاس ولندن, نيودلهي, بكين وطوكيو وجنوب افريقيا, دراسات معمقة في علم التنجيم , اهم ما تنبأت به هو كارثة تسونامي, وصول اوباما الى رئاسة اميركا, وحادثة الطائرة الماليزية, كاتبة مغربية بشؤون المرأة العربية والفن
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.