الجنجويد (جنجاويد ) و السيكوباتية ٢‎

في كتابتي ( الجنجويد و السيكوباتية ١) كتبتُ عن من هم الجنجويد. و لما هم …..? و كيف هم …?……الخ
فقلت ان الجنجويد هم اشخاص سيكوباتية و قد اغتصبوا غرب السودان قتلوا اهليها و شردوهم و سيطروا على مناطق .
هنا اريد ان اكتب عن كيف تأثرت اقتصاد السودان بافاعيل السيكوباتين .
كانت السودان تتميز بالزراعة و الثروة الحيوانية و كانا من اكبرا مصادر الدخل هما ركيزتان اساسيتين في جانب الاقتصادي .
و الذين يعيشون في الارياف لهم الماشية و مناطق زراعية منتجة هم ليسوا بحاجة الى ما تُورد من المدن بل هم يصدرون فقط كانوا يعتمدون على المدن في بعض الاشياء التي لا تتوفر عندهم في الريف . بهذا قد يكون توفرت فرص العمل في المدن و اصحاب المدن ينتجون و اصحاب الارياف ينتجون . ما على السلطات الحكومية الا ان يوفر لهم مؤسسات تعليمية على صعيد التطور . يعيشون بالرقاء و الامن و الطمأنينة .
فدخل سرطان الجنجويدي و فتك و فسد كل ما كان صالح بمساعدة من جهات حكومية ( الاسلحة . و سكوت عن ما يري بل كان سندا لهم . والعربات المسلحة …….)
فقتلوا رعاة الذين لولاهم لما كان الماشية زادت و تكاثرت و نهبوا الماشية . و كانوا يسوقون الماشية يدخلوهم في مزارع التي تنتج ثروات زراعية ضخمة و عندما يقاوم صاحب المزرعة يقتلوه و يغتصوا نساء ان وجدت.
فنزحوا الى المدن و تخلوا عن الزراعة و انتاج الماشية و هنا قُدت سلة التي كانت يسموها ( سلة غذاء العالم ) . و تبعوهم حتى الى المدن و و سببوا في زعزعة الامن و هم ينهبون داخل المدن و كان الحكومة يغض البصر و حتى انقلبوا على الحكومة لانهم لهم السيادة فمن يمنعهم عن ذلك اذا كان رئيس الدولة موالي لهم .
الامثلة :-
1-
يقول احد من عرب دارفور ( اسرة الجنجويد )” لقد قُتل اخي من قبل ثلاث من اصحابه ( جنجويد ) و ر طرحوه في نادي بالليل و ثم اتهموا صاحب النادي و فتتحوا البلاغ ضده فقالوا اما الدية او قتل صاحب النادي و دفعوا لهم الدية و انكشفت الامر بعد ذلك .

2-

كان لواحد محطة وقود في الفاشر ( ولاية شمال دارفور ) فارسل قائد الجنجويد حامد الدقدق بعض من الجنجويد المسلحين ان يقتلوا صاحب المحطة و ياخذوا سيارته و الغريب قائدهم كان عضو بارز في حكومة ولاية شمال دارفور
و احتجوا اهالي القتيل بان يوفر لهم الامن او ان يحصل الفوضة في جميع انحاء الولاية .
فكان الناس ينظرون الى مثل هذه الاحداث بانها احداث بسيطة لكنها ستتحول الى قتال .
٣- احداث مدينة الجنينة الآن
4- كولمبيا محلية كبكابية
….


..الجنجويد هم سبب الازمة الاقتصادية في السودان اذا عادت النازحين الى اماكنهم سينتجون بدل ان يستهلكون
.
الكاتب السوداتي عبدالباسط الازرقابي

About عبدالباسط الازرقابي

كاتب السوداني عبدالباسط الازرقابي عبدالباسط الازرقابي من السودان
This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.