الثنائي الأدبي بين الإنسانية والإبداع – جعفر سليمان بامرني

الشاعر عصمت شاهين دوسكي

الثنائي الأدبي
بين الإنسانية والإبداع

بقلم : جعفر سليمان بامرني

اليوم سنتطرق إلى الثنائي الأدبي الإبداعي ..الشاعر المبدع والأديب الإنساني عصمت شاهين الدوسكي
الذي يبدع في قصائده التي يركز على الشريحة الأكثر فقرا ومعاناة في بلد الطواغيت والنفط والزراعة والصناعة الذين يتربعون على عرش البذخ والترف والقناطير المقنطرة من الذهب دون وازع من ضمير لهؤلاء الشريحة الأدبية المسحوقة والفقيرة صاحبة المصلحة الحقيقية في ثروات بلادهم .ولكن لا يملكون شيئا ،وأديبنا المخضرم والمبدع والإعلامي المتألق دوما الأستاذ احمد لفته علي الذي يتناول بحثا متكاملا وتحميصا لمواضيع وأفكار الشاعر عصمت الدوسكي .. بأسلوبه المتميز كصحفي متميز ومتمكن وخبرة طويلة في مجال الأدب ويجسد كل معاناة هؤلاء الناس من الجوع والحرمان والفقر والتهجير والوقوع في شباك المستغلين حينا والتغرب والهجرة وضحايا الغرق في بحر ” ايجة ” أحيانا أخرى دون النظر إلى أسبابها وعلاجها .
علما إن هناك بين هذه الأوساط الشعبية والفقيرة عقول متقدة وعلماء وأدباء ومفكرين محافظين على قيمهم ومثلهم ومبادئهم وأخلاقهم لن ينحدروا للمديح للطغاة وهم مشاعل لتنير الدرب للأجيال وهم مثقلون بالسعي المتواصل لإيجاد لقمة العيش لبطونهم الخاوية.
وقد يبدع البعض في اختصاصاتهم ولكن القادة والمتسلطين لا يفسحون المجال لتكملة أبحاثهم ليستفادوا منها تلك الشرائح.. فهم مثقلون دوما للأكثر أهمية وهي علاج الفقر الذي اظلم دروب حياتهم .
يكتب أديب الأجيال والصحفي الكبير الأستاذ احمد لفته علي عن قصائد عصمت الدوسكي فيقول…زفرة الكائن المثقل بالأوجاع والآلام . كذلك الشعر مشعل للتنوير وشحن الهمم .
ولا ينسى أديبنا الملهم احمد لفته دور المرأة التي فقدت زوجها وابنها وحبيبها وبيتها ووطنها .المرأة المفكرة الملهمة في بناء وطن مدمر وإنسان مهجر في وطنه .
ويستطرد أديبنا ط أجمد لفته ” الشعر مشعل نار يحمله الرجل والمرأة للتنوير ويقول بسارق القوت ومهدم الدار والوطن وخراب الإنسان في كل الميادين و يقول ..مهمة شاعرنا عصمت شاهين دوسكي أكبر من التأوهات والأوجاع لقلب موازين الظلم بوجه المزيفين .. ويقول أنا معك في الحق والعدل والجمال وبناء إنسان راقي بعيدا عن الزيف والفوضى ..والأزمة تلي الأزمة بعد أزمات تصيب الفقراء.


فقد باعوا الوطن . ويستطرد الأديب احمد ..وتبرئة من أصحاب الفخامة فلن يدوم عرش الطواغيت في ظل نشر التسول والدعارة والمخدرات والسرقات والاغتيالات والرشاوي والكومنشنات بأفواه المسؤولين وكلهم يؤكدون تقاسمهم الكعكة علانية ..وقافلة من الشهداء الشباب العاطل ..
ويقول الشاعر عصمت الدوسكي … ” اكتب والسطور تنزف من كلماتي ..
اكتب والشجون مقيدة في ذاتي .. اكتب وكل الأوراق تتمرد من آهاتي “
نعم لا يعرف الجراح إلا من يعانيها ولا يعرف الألم إلا من عانى من الألم ولا يعرف النزف إلا من تعرض لقطع كل شرايين الجمال
ستظل عصمت شاهين الدوسكي تنزف الدم في هيئة الكلمات
تحية إجلال وفخر واعتزاز إلى الثنائي الأدبي شاعرنا المبدع عصمت شاهين الدوسكي
والأديب المخضرم الإعلامي المعروف احمد لفته علي وهما محور الإنسانية والإبداع

About عصمت شاهين دو سكي

- مواليد 3 / 2 / 1963 دهوك كردستان العراق - بدأ بكتابة الشعر في الثامنة عشر من العمر ، وفي نفس العام نشرت قصائده في الصحف والمجلات العراقية والعربية . - عمل في جريدة العراق ، في القسم الثقافي الكردي نشر خلال هذه الفترة قصائد باللغة الكردية في صحيفة هاو كارى ،وملحق جريدة العراق وغيرها . - أكمل دراسته الابتدائية والثانوية في مدينة الموصل - حاصل على شهادة المعهد التقني ، قسم المحاسبة - الموصل - شارك في مهرجانات شعرية عديدة في العراق - حصل على عدة شهادات تقديرية للتميز والإبداع من مؤسسات أدبية ومنها شهادة تقدير وإبداع من صحيفة الفكر للثقافة والإعلام ، وشهادة إبداع من مصر في المسابقة الدولية لمؤسسة القلم الحر التي اشترك فيها (5445) لفوزه بالمرتبة الثانية في شعر الفصحى ، وصحيفة جنة الإبداع ، ومن مهرجان اليوم العالمي للمرأة المقام في فلسطين " أيتها السمراء " وغيرها . - حصلت قصيدته ( الظمأ الكبير ) على المرتبة الأولى في المسابقة السنوية التي أقامتها إدارة المعهد التقني بإشراف أساتذة كبار في الشأن الأدبي . - فاز بالمرتبة الثانية لشعر الفصحى في المهرجان الدولي " القلم الحر – المسابقة الخامسة " المقامة في مصر " . - حصل على درع السلام من منظمة أثر للحقوق الإنسانية ، للجهود الإنسانية من أجل السلام وحقوق الإنسان .في أربيل 2017 م - حصل على شهادة تقديرية من سفير السلام وحقوق الإنسان الدكتور عيسى الجراح للمواقف النبيلة والسعي لترسيخ مبادئ المجتمع المدني في مجال السلام وحقوق الإنسان أربيل 2017 م - حصل على درع السلام من اللجنة الدولية للعلاقات الدبلوماسية وحقوق الإنسان للجهود الإنسانية من أجل السلام وحقوق الإنسان . أربيل 2017 م . - عدة لقاءات ثقافية مع سفيرة الإعلام فداء خوجة في راديو وار 2017 م . - أقامت له مديرية الثقافة والإعلام في دهوك أمسية أدبية عن روايته " الإرهاب ودمار الحدباء " في قاعة كاليري 2017 م - تنشر مقالاته وقصائده في الصحف والمجلات المحلية والعربية والعالمية . - غنت المطربة الأكاديمية المغربية الأصيلة " سلوى الشودري " إحدى قصائده " أحلام حيارى " . وصور فيديو كليب باشتراك فني عراقي ومغربي وأمريكي ،وعرض على عدة قنوات مرئية وسمعية وصحفية . - كتب مقالات عديدة عن شعراء وأدباء الأدب الكردي - كتب مقالات عديدة عن شعراء وأدباء المغرب - كتب مقالات عديدة عن شعراء نمسا ، (( تنتظر من يتبنى هذا الأثر الأدبي الكردي والمغربي والنمساوي للطبع . )) . - كتب الكثير من الأدباء والنقاد حول تجربته الشعرية ومنهم الدكتور أمين موسى ، الدكتورة نوى حسن من مصر الأديب محمد بدري، الأديب والصحفي والمذيع جمال برواري الأديب شعبان مزيري الأستاذة المغربية وفاء المرابط الأستاذة التونسية هندة العكرمي والأستاذة المغربية وفاء الحيس وغيرهم . - عضو إتحاد الأدباء والكتاب في العراق . - مستشار الأمين العام لشبكة الأخاء للسلام وحقوق الإنسان للشؤون الثقافية . - صدر للشاعر • مجموعة شعرية بعنوان ( وستبقى العيون تسافر ) عام 1989 بغداد . • ديوان شعر بعنوان ( بحر الغربة ) بإشراف من الأستاذة المغربية وفاء المرابط عام 1999 في القطر المغربي ، طنجة ، مطبعة سيليكي أخوان . • كتاب (عيون من الأدب الكردي المعاصر) ، مجموعة مقالات أدبية نقدية ،عن دار الثقافة والنشر الكردية عام 2000 بغداد . • كتاب ( نوارس الوفاء ) مجموعة مقالات أدبية نقدية عن روائع الأدب الكردي المعاصر – دار الثقافة والنشر الكردية عام 2002 م . • ديوان شعر بعنوان ( حياة في عيون مغتربة ) بإشراف خاص من الأستاذة التونسية هندة العكرمي – مطبعة المتن – الإيداع 782 لسنة 2017 م بغداد . • رواية " الإرهاب ودمار الحدباء " مطبعة محافظة دهوك ، الإيداع العام في مكتبة البدرخانيين العام 2184 لسنة 2017 م . • كتب أدبية نقدية معدة للطبع : • اغتراب واقتراب – عن الأدب الكردي المعاصر . • فرحة السلام – عن الشعر الكلاسيكي الكردي . • سندباد القصيدة الكورية في المهجر ، بدل رفو • إيقاعات وألوان – عن الأدب والفن المغربي . • جزيرة العشق – عن الشعر النمساوي . • جمال الرؤيا – عن الشعر النمساوي . • الرؤيا الإبراهيمية – شاعر القضية الآشورية إبراهيم يلدا. • كتب شعرية معدة للطبع : • ديوان شعر – أجمل النساء • ديوان شعر - حورية البحر • ديوان شعر – أحلام حيارى • وكتب أخرى تحتاج إلى المؤسسات الثقافية المعنية ومن يهتم بالأدب والشعر لترى هذه الكتب النور في حياتي .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.