التعصب الطائفي في سوريا من خلال الخرافات الجنسية #خرافات_الجنس_الطائفي

#خرافات_الجنس_الطائفي
كم كنت أسمع وأنا مراهقة قصص جنسية (عيد الدم)عن طائفة معينة، لأكتشف لاحقا أن نفس الخرافة يتم استخدامها ضد طائفة أخرى. ومن هذه الخرافات أن طائفة دينية تقوم بالإجتماع في غرف معينة رجالاً ونساءاً آباء وآبناء وبنات واخوة وأخوات. يطفئون الضوء ويمارسون الجنس مع بعضهم. ومن الممكن أن يكون الأب قد مارس الجنس مع ابنته او أخ مارس الجنس مع أخته.المهم أن هذه هي طقوسهم القذره البشعه النجسه التي لا تشبه طقوس من ينقل الإشاعة. فهم الأفضل والأنقى.

ولكن من أين جاءت هذه الخرافه وكيف تم ترويجها. وهل هي مبنية على حدث حقيقي؟
نعم موجودة عند الايسكمو، حيث يعيشون في جو قارص يحاولون النجاة منه. فيقومون بألعاب جنسية تسمى ” إطفاء النور” حيث تطفأ المصابيح واحداً وراء الآخر ويختار الرجال والنساء عفويا شريكته او شريكه في تلك الليله. ومن الواضح ان اطفاء النور بالتدريج يهدف الى اثاره حاله من الهياج الجنسي.


ليست هذه الخرافة فقط طائفية بل أيضا سياسية حيث استخدمت ايضا ضد الشيوعيين في البلاد العربية وخصوصا في سوريا.
وطبعا لطالما تم الترويج لهذه الخرافات بسبب كره الاخر والترويج لعظمة طائفه ضد طائفه أخرى. والاهم منع النساء من الزواج بطائفة مغايرة للسيطرة عليها وترويجها لنفس الطائفة. اضافة الى رغبة بكسر تلك الطوائف ونشر الكره ضدها اجتماعياً. وأيضا هي رغبات دفينة جنسية لتبرير اغتصاب واحتقار تلك الطائفة ولو ذهنياً. والمشكله أن هذه القصص يقتنع بها الكثيرون و يرددونها على أنها حقائق. ومن الممكن أن يسألونك عنها بوقاحة.
جنس الايسكمو حقيقة من كتاب الجنس والشباب الذكي لكولن ولسون
والآن اخبروني هل سمعتم هذه الخرافة في بلادكم؟
#دارين_حسن_حليمة
#النسوية

This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.