#التايمز البريطانية: “تفه عليك” سيدة بصقت عليه وهو يتعشى بأحد المطاعم, #جبران_باسيل هو اكثر من يكرهه #لبنان

#التايمز البريطانية: وبخته سيدة وهو يتعشى بأحد المطاعم, #جبران_باسيل هو اكثر من يكرهه اللبنانيون
تحت هذا العنوان كتب مراسل الصحيفة ريتشارد سبنسر: ان كل ما كانت تريده السيدة اللبنانية ياسمين المصري وعمرها 31 سنة،, من قضاء يومها بالخارج, هو االإستراحة من عام الجحيم الذي مر عليها وعلى كل الناس في لبنان.
لقد فقدت هذه السيدة وظيفتها الجديدة في كندا عندما منعها انتشار وباء كورونا الحالي من السفر والعودة الى كندا بسبب الحجر الصحي, ولقد تم تدمير منزل عائلتها وقتلت صديقة لها في انفجار مرفأ بيروت. ثم بعد ذلك انهار اقتصاد البلاد التي تعيش الان في حالة من الفوضى.
لكن بعد ظهر يوم الأحد, وهي تجلس في مطعم فاخر على شاطئ البحر في بلدة “البترون” في الشمال اللبناني التي تبعد 50 كيلومتراً عن بيروت، ، اصبحت السيدة ياسمين المصري بطلة وطنية لبنانية على مدار هذا الأسبوع.
فأثناء تناولها الغداء ، لاحظت وجود شخص من بين الضيوف من رواد المطعم الآخرين, تتسابق ادارة المطعم وطهاتها ونادلوها للاحتفاء به : انه رجل لبنان والاكثر من يكرهه اللبنانيون. قامت هذه السيدة على الفور ووبخته وقرعته بشده واصبحت بطلة قومية لبنانية

جبران باسيل رئيس “التيار الوطني الحر” ووزير طاقة سابق في بلد تنقطع فيه الكهرباء باستمرار. وهو صهر الرئيس ميشيل عون الذي يتحالف مع حزب الله التابع لنظام الولي الفقيه في ايران وهو الحزب الذي خزن نترات الامونيوم والتي تسببت في انفجار مرفأ بيروت.

فاستاءت هذه السيدة لرؤيته يتناول الطعام مع عائلته ثم يخرج مبتسماً، في الوقت الذي يعاني فيه اللبنانيون من أوضاع متردية على كل صعيد، لذلك “فشت خلقها” واقتربت منه وقالت له “تفه عليك” أمام جميع الناس. وأكثر ما أغضبها هو رؤية باسيل “يخرج من المطعم وعلى وجهه ابتسامة كبيرة” وهو متمسح لا يعير اهتماماً لما يحدث من مآسي في لبنان.
سريعاً انقض عليها حرسه الشخصي، فضربوها وحاولوا الاستيلاء على هاتفها حين كانت تقوم بتصوير ما تلا عبارتها من بلبلة، لمنعها من أن تبثه في مواقع التواصل، ولكن تم بثه وبساعات قليلة أصبحت ياسمين المصري بطلة في لبنان، ووصل صدى ما قامت به إلى وسائل إعلام عالمية.
لكن أكثر ما أساء إليها، هو تعرضها ووالدها إلى تهديدات من مناصري “التيّار الوطني الحر” إلى درجة أنها احتاجت إلى 4 ساعات لتخرج من منطقة المطعم في البترون “وسط تهديدات حزبية”.

About أمل عرافة

أمل عرافة خبيرة فلكية مجازة من معاهد لاس فيغاس ولندن, نيودلهي, بكين وطوكيو وجنوب افريقيا, دراسات معمقة في علم التنجيم , اهم ما تنبأت به هو كارثة تسونامي, وصول اوباما الى رئاسة اميركا, وحادثة الطائرة الماليزية, كاتبة مغربية بشؤون المرأة العربية والفن
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.