التأرجح الشاهيني بين التقصي والتشخيص

الشاعر عصمت شاهين دوسكي

كتاب
التأرجح الشاهيني بين التقصي والتشخيص
للأديبة والإعلامية التونسية هندة العكرمي

بقلم أنيس ميرو – زاخو – كوردستان العراق

صدر حديثا كتاب التأرجح الشاهيني بين التقصي والتشخيص للأديبة والإعلامية التونسية هندة العكرمي وهو دراسة فكرية أدبية عميقة التوجهات والأطر المختلفة في أعمال وقصائد الأديب والشاعر عصمت شاهين دوسكي الذي يسكن في مدينة دهوك ولا أريد أن أعرف أهل دهوك المسؤولين في المناصب الثقافية والمثقفين والعامة به لأن أغلبهم لهم دراية بما يكتب في مجالات أدبية عدة وخاصة الشعر وإن لزموا الصمت من زمن طويل ، وفي رأيي المتواضع ليس الأديب يعرف نفسه بل أعماله تعرف وتؤثر على القراء وتعرف عليه بعيدا عن التطبيل والتزمير ومسح أكتاف الآخرين والتوسل بهم ولا أحب أن أذكر من أشاد به ففي سيرته الأدبية الكثير فقط للحصر أذكر كتاب الأديب الكبير والإعلامي المخضرم الأستاذ ” أحمد لفته علي ” من بغداد في كتابه عصمت شاهين دوسكي القلم وبناء فكر الإنسان 2019 م وكتاب الأكاديمية المبدعة السورية الأستاذة ” كلستان المرعي ” عصمت الدوسكي القلم العاشق في الزمن المحترق 2021 م وبين يدينا الآن الدراسة الأدبية الثالثة من تونس الخضراء للأستاذة الراقية هندة العكرمي رغم ما تمر به من أوضاع صحية ما زالت تتابع وتهتم بما ينشر الشاعر عصمت الدوسكي وهذا يدل على أن أعمال الأديب الدوسكي لها الأثر الظاهر على البعيد والقريب فهي تلامس شغاف القلب وتناجي رجاحة العقل وتبحر مع الروح الإنسانية .
الأديبة هندة العكرمي من ولاية نابل – تونس عصامية التكوين والمستوى الثقافي السابعة آداب بشهادة علمية وكفاءة إعلامية عملت في العديد من الميادين وإدارة الأعمال ولها العديد من المشاركات في الندوات والمنتديات الأدبية والثقافية وحصولها على الوسام الأدبي والفكري عام 2016 م على اثر نشاطها الثقافي كتبت العديد من المقالات الأدبية لعديد من الشعراء بمختلف الدول العربية وقامت بدراسة مختصرة عن الشاعر حسين الغضبان ،كتبت في إشارة للكتاب (المقالات التي خصصت بها الشاعر عصمت شاهين دوسكي في هذا الكتيب تنطلق من محاولة تحقيق مبادئ النزاهة والعدالة في عالم عدائي ومخيف يصبح الارتباط فيه بالواقع ضرورة وجودية لهذا كانت الصورة الشعرية الشاهينية ليست تماما وردية وشخصياتها ليسوا بالضرورة كما يبدونا . هناك فروق وتباين وكلما زادت هذه الفروق بين الصورة والحقيقة فوجئنا إن حقيقة الأشياء وسذاجة انطباعاتنا وكأن العالم يدور حول مناورات الفعل . فهناك مساحة أكبر في العالم وفضاء أرحب ونفوس أجمل وأشخاص أصدق ومحطات أرقى والمحطات المختلفة في قصائد الدوسكي تكشف لنا في كل مرحلة أشياء جديدة وحينما ينغلق بها بابا فهو ليس نهاية بل غالبا ما يكون بداية مشوار أجمل ومرحلة أفضل فجلً المقالات تدعو إلى الإرادة الصادقة والمثابرة المستمرة والكثير من التفاؤل في زمن عقيم وخائن . ص3 ) . وفي جدلية المألوف واللا مألوف في الشعر المعاصر كتبت الأديبة هندة العكرمي : ( وبما أننا لا نستطيع أن نقف على واقع الشعر في عصرنا الحاضر فإننا سنحاول فهم اتجاهاته من خلال منهج الشاعر عصمت شاهين دوسكي في قصائده والوقوف على حقيقة هامة وأساسية في الفترة الراهنة وهي أن الناس تعيش في ظل ثورة حقيقية ، ثورة سياسية ترتب عليها انتقال كبير على المستوى السياسي وعلى الصعيد الاجتماعي وكانت سببا في قلب القيم وتغير المفاهيم . الأمر الذي أثر في مسار الحياة الأدبية وطعمها بطعوم جديدة ومن خلالها تجلت مظاهر تخطي الشاعر الشاهيني الحدود المألوفة للقصيدة التقليدية . ص86 ) .


وكذلك في مضمون التأصل والابتكار تقول هندة العكرمي : ( يعتبر الشاعر الأستاذ عصمت شاهين الدوسكي من ابرز الشعراء المعاصرين من حيث الابتكار والتفرد ، وذلك لما تميزت به جل نصوصه الشعرية من تقمص ” للنص الغائب ” وهو مجموع النصوص المتسترة التي يحتويها النص الشعري في بنيته.وتعمل بشكل باطني، عضوي، على تحقق هذا النص وتشكل دلالته. ومن ثم تتعطل أية عملية فهم واستيعاب لهذا النص الشعري المركب، ولهذه الدلالة الغامضة بدون معرفة حقيقية بهذا النص الغائب وتخريج معانيه وإضاءة ظلماته الرمزية وعلى الرغم من استقلالية النص الشعري بنية لغوية لها طبيعتها الجمالية الخاصة وقوانينها البلاغية المتميزة، فإن هذا لا يعني اكتفاءها داخليا وانفصالها المطلق عن كل ما هو خارجي. وهنا يكمن الابتكار في خلق القصة أو بثها في ما وراء السطور بحيث يصبح النص الشعري في خصوصيته الجديدة .. ص 93 ) .
يتضمن الكتاب ( إشارة – مقدمة – ما زالت اللعبة مستمرة –أطياف قصيدة أحبك فدرا – تجليات عصمت الدوسكي لبن المعرفة والحلم والحياة – عصمت الدوسكي بين الرومنطيقية والاغتراب – مبدأ المساواة – الواقع والحب في قصائد الدوسكي – عصاميات الدوسكي بين القلم وبناء فكر الإنسان – التأرجح الشاهيني بين التقصي و التشخيص الرمزي – ما الاغتراب في قصائد عصمت دوسكي – الحب بين الحقيقة والحلم – طيف على مرمى الحجر – عصمت دوسكي يتخطى الحدود المألوفة – رواية الإرهاب ودمار الحدباء – عصمت شاهين دوسكي بين التأصل والابتكار – سيرة ذاتية عن الأديبة هندة العكرمي – نبذة عن الأديب الشاعر عصمت شاهين دوسكي – المصادر – الفهرست .) صمم الغلاف الفنان التشكيلي الكبير نزار البزاز
من هذا المنبر أدعو المناصب الثقافية الاهتمام بالمثقفين والمفركين ومنهم الشاعر عصمت شاهين دوسكي والعناية بهم فبناء الإنسان يأتي من الفكر وبناء العمران من الحجر وشتان بين الاثنين فإن ذهب الفكر ظل الحجر أصم أبكى أعمى وجوده وعدم وجوده سيان .
أبارك هذا الجهد الأدبي للأديبة التونسية هندة العكرمي وإلى مزيد من التقدم والوعي والعطاء .
****************
الكتاب : عصمت شاهين دوسكي – التأرج الشاهيني بين التقصي والتشخيص
تأليف : هندة العكرمي – تونس
سنة الطبع – 2022 م
تصميم الغلاف : الفنان التشكيلي الكبير – نزار البزاز
رقم الإيداع : مكتبة البدرخانيين رقم – D/2552 /22
الطبعة الأولى : 2022 م
طبع : مكتبة كازى – دهوك

About عصمت شاهين دو سكي

- مواليد 3 / 2 / 1963 دهوك كردستان العراق - بدأ بكتابة الشعر في الثامنة عشر من العمر ، وفي نفس العام نشرت قصائده في الصحف والمجلات العراقية والعربية . - عمل في جريدة العراق ، في القسم الثقافي الكردي نشر خلال هذه الفترة قصائد باللغة الكردية في صحيفة هاو كارى ،وملحق جريدة العراق وغيرها . - أكمل دراسته الابتدائية والثانوية في مدينة الموصل - حاصل على شهادة المعهد التقني ، قسم المحاسبة - الموصل - شارك في مهرجانات شعرية عديدة في العراق - حصل على عدة شهادات تقديرية للتميز والإبداع من مؤسسات أدبية ومنها شهادة تقدير وإبداع من صحيفة الفكر للثقافة والإعلام ، وشهادة إبداع من مصر في المسابقة الدولية لمؤسسة القلم الحر التي اشترك فيها (5445) لفوزه بالمرتبة الثانية في شعر الفصحى ، وصحيفة جنة الإبداع ، ومن مهرجان اليوم العالمي للمرأة المقام في فلسطين " أيتها السمراء " وغيرها . - حصلت قصيدته ( الظمأ الكبير ) على المرتبة الأولى في المسابقة السنوية التي أقامتها إدارة المعهد التقني بإشراف أساتذة كبار في الشأن الأدبي . - فاز بالمرتبة الثانية لشعر الفصحى في المهرجان الدولي " القلم الحر – المسابقة الخامسة " المقامة في مصر " . - حصل على درع السلام من منظمة أثر للحقوق الإنسانية ، للجهود الإنسانية من أجل السلام وحقوق الإنسان .في أربيل 2017 م - حصل على شهادة تقديرية من سفير السلام وحقوق الإنسان الدكتور عيسى الجراح للمواقف النبيلة والسعي لترسيخ مبادئ المجتمع المدني في مجال السلام وحقوق الإنسان أربيل 2017 م - حصل على درع السلام من اللجنة الدولية للعلاقات الدبلوماسية وحقوق الإنسان للجهود الإنسانية من أجل السلام وحقوق الإنسان . أربيل 2017 م . - عدة لقاءات ثقافية مع سفيرة الإعلام فداء خوجة في راديو وار 2017 م . - أقامت له مديرية الثقافة والإعلام في دهوك أمسية أدبية عن روايته " الإرهاب ودمار الحدباء " في قاعة كاليري 2017 م - تنشر مقالاته وقصائده في الصحف والمجلات المحلية والعربية والعالمية . - غنت المطربة الأكاديمية المغربية الأصيلة " سلوى الشودري " إحدى قصائده " أحلام حيارى " . وصور فيديو كليب باشتراك فني عراقي ومغربي وأمريكي ،وعرض على عدة قنوات مرئية وسمعية وصحفية . - كتب مقالات عديدة عن شعراء وأدباء الأدب الكردي - كتب مقالات عديدة عن شعراء وأدباء المغرب - كتب مقالات عديدة عن شعراء نمسا ، (( تنتظر من يتبنى هذا الأثر الأدبي الكردي والمغربي والنمساوي للطبع . )) . - كتب الكثير من الأدباء والنقاد حول تجربته الشعرية ومنهم الدكتور أمين موسى ، الدكتورة نوى حسن من مصر الأديب محمد بدري، الأديب والصحفي والمذيع جمال برواري الأديب شعبان مزيري الأستاذة المغربية وفاء المرابط الأستاذة التونسية هندة العكرمي والأستاذة المغربية وفاء الحيس وغيرهم . - عضو إتحاد الأدباء والكتاب في العراق . - مستشار الأمين العام لشبكة الأخاء للسلام وحقوق الإنسان للشؤون الثقافية . - صدر للشاعر • مجموعة شعرية بعنوان ( وستبقى العيون تسافر ) عام 1989 بغداد . • ديوان شعر بعنوان ( بحر الغربة ) بإشراف من الأستاذة المغربية وفاء المرابط عام 1999 في القطر المغربي ، طنجة ، مطبعة سيليكي أخوان . • كتاب (عيون من الأدب الكردي المعاصر) ، مجموعة مقالات أدبية نقدية ،عن دار الثقافة والنشر الكردية عام 2000 بغداد . • كتاب ( نوارس الوفاء ) مجموعة مقالات أدبية نقدية عن روائع الأدب الكردي المعاصر – دار الثقافة والنشر الكردية عام 2002 م . • ديوان شعر بعنوان ( حياة في عيون مغتربة ) بإشراف خاص من الأستاذة التونسية هندة العكرمي – مطبعة المتن – الإيداع 782 لسنة 2017 م بغداد . • رواية " الإرهاب ودمار الحدباء " مطبعة محافظة دهوك ، الإيداع العام في مكتبة البدرخانيين العام 2184 لسنة 2017 م . • كتب أدبية نقدية معدة للطبع : • اغتراب واقتراب – عن الأدب الكردي المعاصر . • فرحة السلام – عن الشعر الكلاسيكي الكردي . • سندباد القصيدة الكورية في المهجر ، بدل رفو • إيقاعات وألوان – عن الأدب والفن المغربي . • جزيرة العشق – عن الشعر النمساوي . • جمال الرؤيا – عن الشعر النمساوي . • الرؤيا الإبراهيمية – شاعر القضية الآشورية إبراهيم يلدا. • كتب شعرية معدة للطبع : • ديوان شعر – أجمل النساء • ديوان شعر - حورية البحر • ديوان شعر – أحلام حيارى • وكتب أخرى تحتاج إلى المؤسسات الثقافية المعنية ومن يهتم بالأدب والشعر لترى هذه الكتب النور في حياتي .
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.