البشير وشروط المصالحة مع العرب

صباحية : البشير وشروط المصالحة مع العرب ؟!
الصادق المهدي المنفي لعقود خارج السودان وزعيم المعارضة الديمقراطية عاد الى أم درمان بعد حوار مع البشير ومجموعته العسكرية الحاكمة انتهت الى ضرورة انتخابات لجمعية تأسيسية تضع دستورا والعفو العام عن السياسين موقوفين ومحكومين و سبق ان أعلن البشير انه لن يكون مرشحا.
الصادق المهدي دعا المتظاهرين ضد زيادة أسعار الخبز وغيره الى عدم العنف
والتعبير عن المطالَب بأسلوب حضاري
وان يتعاملوا مع رجال الامن باحترام وان لا يسمحوا للمندسين ان يفتعلوا تصرفات
تبرر للسلطة حق استعمال العنف !
تصرف البشير بتقديم تنازلات لمعارضيه
وتصرف المهدي بمنع اَي عنف والتعبير بوسائل سياسية كلاهما يمثلان انتقالا نحو المعقول في السياسة..!


فهل حمل إلينا البشير في زيارته بعض
التوافقات في السودان للبناء عليها في سورية وتمهد لمصالحات داخلية وعربية؟
هذا هو السؤال!
٢٢-١٢-٢٠١٨

About ادوار حشوة

مفكر ومحامي سوري
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.