الباحث محمد المسيح يفسر معنى” ‫وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ” في الآية 228 من سورة البقرة

Mohammed Lamsiah

مساء الورد
سأل الأستاذ ياسر رضا  عن الآية 228 من سورة البقرة يقول:
” استاذ محمد المسيح ، تحية طيبة اما بعد. هنالك كلمة في أية لا اعرف مصدرها واطلب رأيك وتحليلك لهذه الأية. ‫وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ ۚ وَلَا يَحِلُّ لَهُنَّ أَن يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ إِن كُنَّ يُؤْمِنَّ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ….‬ كلمة قروءٍ ؟.”
الجواب
أخي الأستاذ ياسر فكلمة “قروء” تنتمي إلى المرحلة الثانية والرابعة من تطور وتحسين النص القرآني، أولا نبدأ بالمرحلة الرابعة وهي دخول الهمزة على النص رغم عدم وجودها وكل علماء الاسلام المتخصصين في القراءات والمصاحف؛ كالسجستاني المتوفى سنة 316هـ وأبي عمرو الداني المتوفى سنة 444هـ وغيرهما يقولون إن الهمزة من اختراع الخليل بن أحمد الفراهيدي وإن قرشا لا تهمز، فلهذا نحن المغاربة لا نهمز في كلامنا، فكلمة “دكاء” في سورة الكهف هي” فاذا جا وعد ربي جعله دكًا وكان وعد ربي حقاً” وبالتالي أزح الهمزة فتصبح “قرو”، ثم ننتقل إلى المرحلة الثانية؛


فبحسب علم اللغة المقارن فالنص القرآني كان آرامي الثقافة أي مَن دونه لأول مرة كانت له ثقافة آرامية بإمتياز، ولهذا السبب بعض مقاطع القرآن تصبح واضحة تمامًا عندما نعيدها لأصلها الآرامي كسورة الكوثر على سبيل المثال، وبما أن الخط العربي القديم وأخص به الخط المائل أو ما يُسمى خطأ بالخط الحجازي كان خطًا قاصرًا لا يلبي حاجيات تدوين النص الكامل مثل القرآن، فقبله كان هناك خطًا كاملا اسمه الخط الكرشوني وهو خط سرياني قديم بنطق عربي، وكان هو الشائع في الشرق الأدنى في ذلك الزمان، فحرف الواو في بعض الكلمات تطور من حرف الراء، وكمثال على ذلك نجد كلمة رشم ܪܵܫܹܡ باللغة الآرامية معنها: يخط، يكتب، يرسم. أصبحت عند التعريب “رسم” بالسين وبعد ذلك في النقل أخطأ الناسخ فنقل الواو بدلاً من الراء فأصبحت الكلمة “وشم” ومنها جاءت كلمة “وسيم” أي جميل الملامح أو الشكل، وبالتالي فكلمة “ٯرو” في المخطوطات القديمة هي في الأصل “فُرُزٍ” من الإفرازات وهي خروج الدم من المرأة في أيام الحيض.
وشكراً على السؤال.

This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.