#البابا_فرانسيس يتطلع على مخطوطة قديمة باللغة الآرامية سرقتها داعش من مدينة #قرقوش #العراق

عرضت الأربعاء على البابا فرنسيس مخطوطة قديمة باللغة الآرامية كانت قد أنقذت من أيدي الإسلاميين المتطرفين في مدينة قرقوش العراقية، وذلك بعد ترميمها في إيطاليا.

وكتاب سيدرا المقدس العائد إلى القرنين الرابع عشر والخامس عشر لم يكن في حالة جيدة من الحفظ، واستغرق ترميمه 10 أشهر وسيرسل قريبا إلى قرقوش، إحدى المحطات التي سيتوقف فيها البابا فرنسيس خلال زيارته إلى العراق المقررة من 5 إلى 8 مارس.

احتل تنظيم داعش سهل نينوى بين عامي 2014 و2017. ولم يعد المسيحيون بأعداد كبيرة إلى هذه المنطقة الواقعة شمال العراق لأن التوترات بين المجموعات المسلحة لا تزال قائمة والبنى التحتية العامة لا تزال مدمرة.

والمخطوطة التي نجح كهنة محليون في إنقاذها تتضمن الصلوات بمناسبة عيد الفصح. وهي تمثل أحد اقدم الكتب في كنيسة الطاهرة الكبرى في قرقوش.

وسلمت رئيسة اتحاد المنظمات المسيحية للتعاون الدولي والعمل التطوعي الأربعاء البابا الكتاب “ليعود إلى كنيسته على هذه الأرض الشهيدة رمزا للسلام والاخوة”.

وعاين مختبر متخصص في البداية المخطوطة كما عاينها خبراء في اللغة والطقوس السريانية لأن الحبر كان تالفا جدا ما استلزم عملية مقارنة مع نسخ كتب أخرى.

فرانس برس

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.