الانتخابات العراقية و الصراع (البابلي – الآشوري)

الانتخابات العراقية و الصراع (البابلي – الآشوري). التنافس أو الصراع السياسي على الزعامة (5 مقاعد الكوتا الآشورية المسيحية) في الانتخابات البرلمانية العراقية ، بين قائمة (الرافدين) التي يتزعمها السيد (يونادم كنا)، المدعوم من المحتل العربي السني لـ(بلاد آشور)، وبين قائمة( بابليون) التي يتزعمها السيد (ريان الكلداني) المدعوم من الحشد الشيعي الفارسي المحتل لـ(بلاد آشور)، وبين قائمة (المجلس الشعبي الكلداني الآشوري السرياني الكردي ) بزعامة السيد( رائد اسحق متي) المدعوم من المحتل الكردي/الفارسي لبلاد آشور، يعيدنا أكثر من 2500عام الى الوراء .. حين كان الصراع محتدماً وحامياً بين زعامات (نينوى) وزعامات (بابل) على الحكم في ( بلاد آشور) . استمرت الحروب التدميرية ، بين نينوى وبابل ، الى حين جاء الغزو الفارسي وابتلع( نينوى وبابل) معاً 612 قبل الميلاد واستعمر كامل بلاد آشور.. .. نعم أنه التاريخ المأساوي يعيد نفسه على الشعب (الآشوري) الواقع تحت الاحتلال ..

من غير أن يستفاد الآشوريون من أخطائهم التاريخية القاتلة ومن دورس التاريخ الذي غدر بهم ..
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.