الاصلاح شعارات ام ثوابت …..؟!


اعجب مما يجري على الساحات العربية للمفكرين واصحاب الاقلام من كتاب واصحاب رأي من سلطات بلادهم ، المتبجحة بمنحهم حرية سقفها السماء ، بينما الحقيقة لاعلى سقف لحرية التعبيرلا يغدو اعلى من سقف غرف السجون والمعتقلات …، فكثيراً ما نسمع او نشاهد عن بيانات حكومية تعالج بها امراً من الامور المستجدة على ساحة الاحداث ، سواءاً كانت داخلية او خارجية ، فينبري احد المفكرين او الصحفين والكتاب بالادلاء بدلاءهم ، بنقد التوجه الحكومي من خلال الحرية الممنوحة للتعبير عن الرأي والمقصود منه اصلاح ما اعوج عن الطريق الصحيح وتقويمه ، فيكون مصيره الاعتقال والزج به في غرف الحرية مساحتها المترين مربعين ..!!، مخالفةً شعارات منح الحرية والعودة الى سياسات قمع الحريات واغلاق اي نافذة تطل على المجتمع باراء بناءه للنهوض به تقدماً وازدهاراً .
في الاونة الاخيرة وفي عدة دول عربية وخليجية ، رجال فكر وصحافة وكتاب ، اختفوا عن الساحات وغير معروفي المصير نظراً لنقدهم لسياسات دولهم في امور شتى ، بعضها سياسياً للتقارب مع دول عدوة مغتصبة واقامة علاقات مشبوهه كانت بالسر واصبح يجاهر بها بالعلن واخر ، اجتماعي داخلي حينما ينخر الفساد

قواعد الدولة ويؤدي بها الى الانهيار ، بسبب تبذير اموالها على غير مصالحها بخلق الازمات والتامر على دول اخرى لاسقاطها ، واهم تلك الاسباب حينما يتعرض احد الكتاب او الصحفين الشرفاء بالنقد الموثق الى فساد المسؤولين ، الذين عاثوا في الاوطان فساداً من نهب للثروات وتدمير لمقدرات اوطانهم وشعوبهم ، فيتهم الصحفي او الكاتب باغتيال شخصية المسؤول الفاسد مما يستوجب زجه في دهاليز النسيان ، وبين اربعة جدران مساحة سقف حريتها من كافة الاركان فقط متران …؟!، فهل في البلاد العربية حقيقةً سيتم اصلاح ، ام هي شعارات زائفة بلا ثوابت ….؟؟!!.
ميخائيل حداد
سدني / استراليا

About ميخائيل حداد

1 ...: من اصول اردنية اعيش في استراليا من 33 عاماً . 2 ...: انهيت دراستي الثانوية في الكلية البطركية ب عمان . 3 ....: حصلت على بعثتين دراسيتين من الحكومة الاردنية ، ا... دراسة ادارة الفنادق في بيروت / لبنان ل 3 سنوات . ب...دراسة ادارة المستشفيات في الجامعة الامريكية بيروت / لبنان لمدة عام . 45 عاماً عمل في ادارة الفنادق والقطاع السياحي في الاردن والخارج مع مؤسسات عالمية . الاشراف على مشاريع الخدمات في المستشفيات الجامعية في القطاع العام والخاص في الاردن والخارج . ===================== ناشط سياسي للدفاع عن حقوق الانسان محب للسلام رافضاً للعنف والارهاب بشتى اشكاله ، كاتب مقالات سياسية واجتماعية مختلفة في عدة صحف استرالية منذ قدومي الى استراليا ، صحيفة النهار ، التلغراف ، المستقبل ، والهيلارد سابقاً ، مداخلات واحاديث على الاذاعات العربة 2 M E و صوت الغد ، نشاطات اجتماعية مختلفة ، عضو الاسرة الاسترالية الاردنية .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.