الاخوان يقعون بالحفرة التي يحفرونها لشعوبهم

طلال عبدالله الخوري 28\7\2021 © مفكر حر

طلال عبدالله الخوري 28\7\2021 © مفكر حر

عندما وصل الاخوان للسلطة في مصر في عهد مرسي (بمساعدة من كلينتون وزيرة الخارجية الامريكية وحكومة الرئيس اوباما: راجعوا مقالنا مغامرة اردوغان الجلبية الاخونجية ستؤدي الى تقسيم سوريا لا محالة) كان لديهم الفرصة عندما وضعوا دستور جديد للبلاد ان يجعلوه دستورا حضاريا يصلح لنهضة مصر, ويلغوا به احتكار العسكر للسلطة والاقتصاد, ويؤكدوا على تبني اقتصاد السوق الحر التنافسي وهي الخطوة الاولى في نهضة اي بلد… ولكنهم ليس فقط حافظوا على كل مساوئ الدستور في عهد العسكر, ولكن على العكس اضافوا له مساوئ جديدة من الاستبداد الديني, وكان هدفهم ليس تطوير مصر ونهضتها وانما التنعم بالمزايا التي كان يتنعم بها حكم العسكر بمصر, ومضاعفة استبدادهم العسكري باستبداد ديني لمضاعفة السرقة عن طريق استغلال الدين بالسياسة … (راجعوا مقالنا: تأسيسية الدستور المصري وذنب الكلب)… فقام العسكر وبمساعدة الدستور الجديد الذي وضعه الاخوان والعسكر الجدد الذين نصبهم الاخوان(السيسي وزمرته) بالانقلاب على حكمهم وبالتالي وقع الاخوان بالحفرة التي حفروها لشعبوبهم من اجل الاستبداد بالسطلة عن طريق القوة.

ووصل الاخوان للسلطة في تونس, وايضا بمساعدة كلنتون وزيرة الخارجية الامريكية وحكومة الرئيس اوباما التي تبنت مشروع اردوغان باستبدال الحكومات العربية الحالية بحكومات اخوانية دمقراطية, على نمط حزب العدالة والتنمية في تركيا, قبل ان تكتشف امريكا بانها مجرد تقية اخوانية, وهو يكذبون على امريكا لتساعدهم بالوصول للسلطة لكي يقيموا مشروعهم بالخلافة العثمانية الرجعي الاستبدادي المقيت. .. وكان لدى الاخوان في تونس ايضا الفرصة بوضع دستور جديد للبلاد يؤكدوا به على الدمقراطية ونهضة البلاد ولكن عوضا عن ذلك تبنوا دستورا اسوء من عهد بورقيبة وبن علي واضافوا المادة 80 وهي عبارة عن نص يمكن تفسيره بعدة اوجه وبذلك يحتوي على فخ للاستبداد بالسلطة في نص يمكن تفسيرة بعدة اوجه ( راجعوا مقال: على ماذا تنص المادة 80 من دستور #تونس؟ وهل كان الرئيس #قيس_سعيد والجيش أمناء بقرأتها وتفسيرها؟).. وبذلك ايضا وقعوا بالحفرة التي حفروها لشعوبهم.

لا شك بان ما قام به قيس سعيد في تونس هو غير شرعي ولكن الانقلاب هو لتبديل وسخ الاخوان بقذارة اليساريين. ونحن ليس لدينا اي امل بتحسين الوضع في تونس من الانتقال من الوسخ الى الاوسخ.

على الاقل جماعة الاخوان في تونس ومصر لديهم خطة للحكم ومتابعة الاستبداد بالسطلة بطريقة مشابهة لحكم العسكر , اما الاخوان في سوريا فهم الاسوء من بين كل الجماعات الاخوانية في الدول العربية, فهم ليس لديهم اي خطة نهائيا, والشئ الوحيد الذي يجمعون عليه هو الولاء الاعمى للخليفة اردوغان والقسم على الامر والطاعة له على الكتاب والمسدس باعتبار ان طاعة الخليفة هي امر الهي ( نفس مبدأ الولي الفقيه الشيعي ونسخة سنية منها) يوصلهم للجنة, ولهذا علىيهم التضحية بالمال والبنون والارض والعرض من اجله, ولهذا السبب خسرنا في سوريا ملايين القتلى, ودمار بمئات مليارات الدولارات من البنى التحتية, هذا عدا تهجير عشرات الملايين بكل اصقاع الدنيا. فهم ليس فقط حفروا حفرة ووقعوا بها وانما هم مجرد حفرة لا تصلح للتغوط بها.

اما الاخوان في السودان والذين حكموا فيها عدة عقود ايام البشير والترابي كان بامكانهم ان يكونوا نموذجا يحتذى به للتقدم والازدهار  تفتح شهية بقية شعوب الاقطار العربية لكي تحذو حذوهم, ولكنهم للاسف لم يبنوا حجرا واحدا, ولم يزفتوا طريقا واحدا, وانغمسوا بسرقة اقتصاد البلد والتنعم بالملذات واغرقوا البلد بحروب اهلية واثنية وطائفية ادت التي تقسيم البلد شمال وجنوب.

نفس الكلام يمكن ان يقال عن حكم الاخوان في غزة, حيث تحولوا الى مرتزقة وبندقية بالايجار تخدم من يدفع لها وعمالتهم لايران وحزب الله خير دليل.

About طلال عبدالله الخوري

كاتب سوري مهتم بالحقوق المدنية للاقليات جعل من العلمانية, وحقوق الانسان, وتبني الاقتصاد التنافسي الحر هدف له يريد تحقيقه بوطنه سوريا. مهتم أيضابالاقتصاد والسياسة والتاريخ. تخرجت 1985 جامعة دمشق كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية قسم الالكترون, بعدها حتى 1988 معيد بجامعة دمشق, بعدها تحضير شهادة الماجستير والدكتوراة في معهد جلشكوف للسبرانية اكاديمية العلوم الوطنية الاتحاد السوفييتي السابق حتى عام 1994 اختصاص معالجة الصور الطبية ... بعدها عملت مدرس بجامعة دمشق نفس القسم الذي تخرجت منه حتى عام 1999 هاجرت الى كندا ( خلال عملي بجامعة دمشق طلبتني احدى جامعات الخرطوم لكي اترأس قسمي البرمجة والكومبيوتر ووافقت الجامعة على اعارتي) في كندا عملت في مراكز الابحاث ببرمجة الصور الطبية في جامعة كونكورديا ثم عملت دكتور مهندس في الجيش الكندي بعد ان حصلت على شهادة ماجستير بالبرمجة من جامعة كونكورديا ثم اجتزت كل فحوص الدكتوراة وحضرت رسالة دكتوراة ثانية بنفس الاختصاص الاول معالجة الصور الطبية) وتوقفت هنا لانتقل للعمل بالقطاع الخاص خلال دراستي بجامعة كونكورديا درست علم الاقتصاد كاختصاص ثانوي وحصلت على 6 كريدت ثم تابعت دراسة الاقتصاد عمليا من خلال متابعة الاسواق ومراكز الابحاث الاقتصادية. صدر لي كتاب مرجع علمي بالدراسات العليا في قواعد المعطيات يباع على امازون وهذا رابطه https://www.amazon.ca/Physical-Store.../dp/3639220331 اجيد الانكليزية والفرنسية والروسية والاوكرانية محادثة وقراءة وكتابة بطلاقة اجيد خمس لغات برمجة عالية المستوى تعمقت بدراسة التاريخ كاهتمام شخصي ودراسة الموسقى كهواية شخصية A Syrian activist and writer interested in the civil rights of minorities, secularism, human rights, and free competitive economy . I am interested in economics, politics and history. In 1985, I have graduated from Damascus University, Faculty of Mechanical and Electrical Engineering, Department of Electronics, 1985 - 1988: I was a teaching assistant at the University of Damascus, 1988 - 1994: studying at the Glushkov Institute of Cybernetics, the National Academy of Sciences, In the former Soviet Union for a master's degree then a doctorate specializing in medical image processing... 1994-1999: I worked as a professor at Damascus University in the same department where I graduated . 1999 : I immigrated to Canada . In Canada, I got a master’s degree in Compute Science from Concordia University In Montreal, then I passed all the doctoral examinations and prepared a second doctoral thesis in the same specialty as the first one( medical image processing) . In 2005 I started to work in the private sector .
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

1 Response to الاخوان يقعون بالحفرة التي يحفرونها لشعوبهم

  1. س . السندي says:

    من ألأخر …{ اللهم لا شماتة اليوم إخوان تونس وغداً كلاب الولي السفيه ، اليعمل بيدا ألله يزيدة } سلام ؟

    وهذا مقالي الجديد

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.