#الاخوان يبكون #البشير المؤمن التقي الورع الودود الطيب الذي يصلي اوقاته الخمس وينهب #السودان بعد كل صلاة.

الرئيسان الأخوانيان البشير ومرسي ينشران صورة لهما بالمسجد يقرأن القرأن للضحك على الذقون

Bassam Yousef

ملهم الدروبي و بعد ثلاثين سنة من حكم البشير كان يتمنى تداولاً سلمياً للسلطة في السودان!!.
محمد الهاشمي الحامدي يتحفنا ببوست يفيض انسانية ورقة وسماحة، فيحدثنا عن البشير أنهم عندما ذهبوا لاعتقاله كان يصلي الفجر، وعندما أنهى صلاته، وفهم مايريدون قال بوجه نوراني مضيئ:
-أوصيكم بالبلاد وبالشريعة.
محمد حبش – وبراءة الأطفال في عينيه- يتذكر أنه التقى البشير وكان رجلا ودودا طيبا.


حزب المؤتمر السوداني الذي حكم السودان وسجن الآلاف يطالب اليوم باطلاق سراح قياداته التي حاولت فض الاعتصام بالقوة وكادت تتسبب بمجزرة كبرى في ساحة الاعتصام.
الاخوان يبكون البشير …. الرجل المؤمن التقي الورع الودود الطيب الذي يصلي اوقاته الخمس وينهب السودان بعد كل صلاة.
بلا تعليق.

This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.