الاجندة الجهنمية

الكاتب السوري زياد الصوفي

قبل شهر ، قام الفنان عمرو دياب بتصوير اعلان لسيارة سيتروين ، قام فيه باظهار احد مزايا السيارة الجديدة بامكانية تصوير محيط السيارة و نقل الصورة مباشرة الى جهاز الايفون عن طريق تطبيق معين ، حيث قام الاعلان بتصوير فتاة جميلة تعبر الطريق و اخذ صورة لها من دون اذنها و نقلها الى هاتف عمرو دياب الذي كان يقود السيارة ..
قامت الدنيا في مصر و لم تقعد ، و استنفرت كل طبقات المجتمع المصري من اصغر فئة الى اكبر نقابة او مؤسسة اعلامية او حكومية على اعتبار ان هذا الفعل خادش للحياء العام ، و لا يتناسب مع اخلاق المجتمع المصري ، و عليه تم سحب الاعلان في اليوم الثاني و الاعتذار من قبل الشركة المعلنة و شركة السيارات..
و قبلها بعدة اشهر ، وصفت الفنانة شيرين عبد الوهاب بأحد حفلاتها مياه نهر النيل بانها ” تجيب بلهارسيا ” بحسب تعبيرها ، فقامت المؤسسات الحكومية و النقابات المعنية بتحريك الرأي العام المصري للهجوم على الفنانة بدعوى انها تسيء لسمعة مصر و توهن عزيمة الامة ..
و ليس بعيداً عن اعلان عمرو دياب او تصريح شيرين عبد الوهاب ، قامت نقابة المغنيين في مصر قبل اسابيع بتوقيف ما يوصف في مصر بفناني المهرجانات و ذلك لاستخدامهم بعض الالفاظ المنافية للاخلاق العامة و تم سحب تصاريح عملهم و منعهم نهائياً من الصعود على اي خشبة مسرح ..
قبل يومين من الان ، خرج على منصة نتفلكس العالمية ، فيلم لبناني مصري مشترك من انتاج المنصة و من اخراج احد المخرجين اللبنانيين ، و الفيلم بعنوان ( اصحاب و لا اعز ) ، قامت فيه الممثلة المصرية منى زكي بلعب دور صبية متزوجة ذهبت مع زوجها لتلبية دعوة على العشاء مع اربع ازواج آخرين في منزل أحدهم..
في هذا الفيلم ، تظهر منى زكي بمشهد تخلع فيه كل ما هو محرّم اجتماعياً في مجتمعنا الشرقي و ترميه في وجه المشاهد على انه انعكاس لواقع الحال في مجتمعاتنا..
لن أدخل في تفاصيل هذا الدور و الطريقة الذي قدمته منى زكي ، و لست ناقداً فنياً لتقييم السيناريو او التصوير او حتى الاخراج ، ما يعنيني هنا ردة الفعل الحكومية على الهجمة الشعبية الكبيرة التي ثارت على دور هذه الممثلة المثير للاشمئزاز من ادمانها على الكحول ، لمصاحبتها سرّاً رجل غريب على الفيسبوك يطلب منها خلع ملابسها الداخليه قبل خروجها ، الى تمرير ألفاظ و ايحاءات جنسية لم نعتد عليها في الدراما العربية ، الى تشجيع التعاطف مع الشذوذ الجنسي ، و تمرير الخيانات على انها حالة عامة و اعتبار المتمسكين بالفضائل هم الاستثناء ، مروراً بقبول الاب ان تقوم ابنته بالنوم مع صاحبها بعلمه و درايته و لوم امها كيف فتحت شنطتها من دون علمها و اكتشفت وجود واقي ذكري معها ، كل ذلك مقارنةً بردة الفعل الحكومية و النقابية مع معضلة اعلان عمرو دياب و تصريح شيرين عبد الوهاب و مفردات فناني المهرجانات ..


حيث خرجت نقابة الفنانين بتصريح مثير للقرف اكثر من العمل نفسه يدعو الناس الى التماس الاعذار للفنانة منى زكي بدعوى تنفيذها لعمل درامي و عدم التعرض لها على المستوى الشخصي او المهني بحجة احترام الحرية الشخصية ، فقامت على اثر بيان نقابة الفنانين الالة الاعلامية الحكومية و شبه الحكومية و الممثلة بأبواق الاعلام بالدفاع عن منى زكي كممثلة لهذا العمل ، و اعتبار انه لا يتعدى مجرد عمل درامي لا ينبغي ان يأخذ ابعاد اكثر من حجمه ..
لا يا سيدي النقيب ، و الف لا يا سيدي الاعلامي..
محاولة تمرير هكذا افعال على انها اصبحت هي الانعكاس العام لمجتمعنا ، هو ليس الا حلقة صغيرة من حلقات تشويه و تمييع و تخريب و كسر محظورات لمجتمع ما زال بأغلبيته الساحقة ممن يستنكرون شرب الكحول علناً للرجال ، فما بالك بالنساء ، و ما زال يستنكر كل انواع الخيانات و يصنفها في باب قلة الاخلاق ، و لم يزل الى حينه من المجتمعات التي لم تنزلق الى الاعتراف بما هو شاذ اخلاقياً و تربوياً و دينياً و اجتماعياً و ثقافياً، فما تقومون به من تنفيذ لهذه الاجندة الجهنمية ليست الا محاولة قذرة و رخيصة لمحاربة الشيء الوحيد الذي لم و لن تستطيعوا سرقته او التعدي عليه ..

About زياد الصوفي

كاتب سوري من اللاذقية يحكي قصص المآسي التي جرت في عهد عائلة الأسد باللاذقية وفضائحهم
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

1 Response to الاجندة الجهنمية

  1. مراقب ومحقق محترف says:

    اعتقد انك تخلط بين المحرم، والمخفي ،والمغيب والمطمور ،وبين الحقيقه والواقع ومستوي الاخلاق الحقيقي ففي بلاد العربان اعلي مستوي للتحرش والقذاره والدنائه وانعدام الحس الفردي والجماعي، اسآل اي رجل امن عن عدد الاطفال المختطفين في نهايه الاسبوع ليومين في كبري المدن العربيه وعن اغتصاب المحارم ، ربما لا تعرف الاعداد ، انا ربما اعرفها. اخيرا مقالك يذكرني بالاطفال اينما كان هناك الم يغطونه بالبلاستر ، ويشعرون انه اختفي، وانت كلما اخفيت امرا او تجاهلته شعرت انك في النعيم وانت لست هناك بالطبع.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.