الإله يزيد (گيش) الافغاني … نظرة في تراث شعب نورستان‎‎

ثريا الطرزي ملكة افغانستان

سلام رحيم

يعتبر الإله
گيش (Gish)
اكثر الآلهة شهرة في اساطير شعب نورستان، وهو إله الحرب ، والإله الرئيس لشعب كاتي في جنوب هندوكوش ، وهو من نسل الإله الخالق ايمرا الإله الأعلى عند شعب نورستان .
ويبدو گيش وفق التقاليد الافغانية يشبه الى حد ما الإله الڤيدي اندرا . ووالدته تسمى اوتر وقد حملت به لمدة (18) شهراً قبل ان يخرج منها بقوة ، ثم خيط بطنها بإبرة ، وقرينته هي الإلهة سانجو .
وتشير تقاليد الاسطورة انه كان يذبح بكفاءة كبيرة ، وفي الوقت ذاته يفتقر الى السمو والذكاء ، ويظهر في ضوء ذلك بكونه فظ بشكل عام .
كان منزله عبارة عن حصن من الفولاذ ، فوق شجرة اسطورية من خشب الجوز ، تدعمها والدته التي توفر الغذاء والقوة لمحاربيه، وبالنسبة له كان قوس قزح عبارة عن حبال يحملها ، ويتم التضحية له بثيران تقدم وليمة على شرفه ، ويتم التضحية له بعدد لا يُحصى من الثيران والماعز كل عام ، وكانت الطبول تُدق على شرفه لمدة 15 يوماً متواصلة كل ربيع .

ويظهر الإله گيش في المعتقدات الأفغانية بإسم يزيد وهو الإسم الدنيوي له ، وعلى الارجح انه اطلق عليه اسم (يزيد) بعد الفتح الاسلامي ، إضافة الى ذلك فإن الإله گيش يقال عنه في تقاليدهم الشعبية انه قتل علي والحسن والحسين وكل مسلم معروف في اقليم نورستان .

بالروايات الإسلامية عرفت نورستان بإسم كافرستان وتعني بلاد الكفار ، اما سكانها فأصلهم هندو-اوربيين ، كانوا يمارسون طقوسهم الشعبية (الوثنية) حتى اجبرتهم الحكومة الأفغانية على اعتناق الإسلام في القرن التاسع عشر الميلادي ، ولا يزال جزء منهم محتفظين بديانتهم القديمة ، ولكنهم منعزلين بقمم الجبال .

مصدر :
د. اسامة عدنان يحيى – الشرق الساحر صور تاريخية-حضارية ص131-132 .
مسرد للقبائل والطوائف في البنجاب والمقاطعة الحدودية الشمالية الغربية ص429-430 .

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.