الأمير ناصر مع أبنائه يشاركوا الهندوس بعيد أونام فى معابدهم في #البحرين #المنامه

الدول المحترمه فقط هى من تؤسس قيم المواطنه و التعايش السلمى بين مجتمعها سواء بالقانون الذى يساوى بين البشر أو من الأفعال التى تنم على إحترام الآخر أيا كان سواء مواطن أو مقيم فيها .
الصور مع البوست قادمه من ( البحرين ) و هى تظهر ( الأمير ناصر إبن ملك البحرين الملك حمد ) و هو ممثل الملك الشخصى مع أبنائه الصغيرين ( محمد & حمد ) ليشاركوا المقيمين الهنود ( الهندوس ) بأول أيام عيد ( أونام ) فى أحد معابد ( الهندوس ) فى العاصمه البحرينية ( المنامه ) .
بكل بساطه هذا رقى و تحضر بلد مثل ( البحرين ) التى تأسست عام ( 1971 ) تضرب مثال للتعايش و التحضر لدولة ( تتغنى بحضارتها اللى عمرها 8000 سنه ) و التى دعوات التكفير و التحريض فيها لا ينقطعان ليل نهار سواء على منابر الجوامع أو شاشات الفضائيات أو مناهج التعليم أو القوانين التى لا تنصف الآخر أيا كان معتقده لمجرد إنه ليس ( مسلم ) و تلعنه و تقول إن مكانه النار و بئس المصير !
الصور تظهر حتى مشاركه ( الصغيرين ) فى طقوس العيد بإناره الشموع و مشاركه المحتفلين طعامهم و إلتقاط صور تذكاريه معهم داخل معبدهم .
جيل ينقل التحضر لجيل آخر و هلما جرا .
و لو ظهر فى ( البحرين ) عمه متخلفه ( كما يوجد الكثيرون من العمم عندنا ) يقول إنهم كفار أو حرام مشاركتهم أعيادهم أو تهنئتهم بها أو تناول طعامهم أو بناء معابد لهم لكان إتمسك من قفاه و إترمى فى غياهب السجون ليتعفن بأفكاره العنصرية المتخلفه حتى و لو كانت ( عمه ما يقال عليه الأكبر ) لن يجرؤ عن قول ذلك فى بلد مثل ( البحرين ) إنما عندنا لا فى قانون و لا دستور و لا نظام حاكم يحمى ( غير المسلم ) من حملات التكفير و إهدار الدم و اللعن و السب و الدعوه عليهم بالموت و ترميل نسائهم و تيتيم أطفالهم بشكل علنى صريح فج !!!!
المهم
نبذة مختصره عن ( عيد أونام ) و الذى يستمر لمده 10 أيام أهمها هو اليوم الأول و هو اليوم الذى يستعد فيه الملك المقدس ( ماهابالى ) للطلوع من العالم السفلي للقاء الشعب و يتزامن مع ذكرى ميلاد ( الإله بادمانابهان ) و هو الإله الذى يعتقدون إنه يحكم ولاية كيرلا و يجب أن يتناول المحتفلون ( 26 صنف من الطعام ) .
قد لا يستوعب البعض هذة المعتقدات فا يسخرون منها بالتالى لا تغضب و تتشنج إذا لم يستوعبون هم معتقداتك أيضا و يسخرون منها .

ما مشكله البعض فى التعايش مع المختلف لا أعرف و لا أستوعب ؟؟ !!
الإختلاف يولد الجمال و الجمال يولد الإنبهار فالله لو كان يريدنا ذات معتقد واحد و دين واحد و مذهب واحد و مله واحده لخلقنا كده و لكنه لا يريد العالم ممل و كئيب و ذو لون واحد بل يريد تعدد المعتقدات و درجات الألوان و الإختلاف بين البشر .
يا ريت دوله ال ( 8000 سنة ) تتعلم من دوله ال ( 49 سنة ) .
بلا نيله على تخلفنا الأزلى .

About رشا ممتاز

كاتبة مصرية ليبرالية وناشطة في مجال حقوق الانسان
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.