الأسد يقوم بثلاث خطوات مؤخراً لسحب بساط إستغلال الإسلام من تحت الأخوان وخليفتهم أردوغان

طلال عبدالله الخوري  4\5\2018 © مفكر حر

ذكرنا بمقالاتنا السابقة بأن استمرارية حكم عائلة الأسد في سوريا ترتكز على ثلاثة أعمدة: دعم المخابرات الروسية وتأجير الجيش السوري ومخابراته كمرتزقة احتياط تابعة للجيش الروسي, يستطيع ان يزجهم في أي حرب مباشرة او بالوكالة من اجل مصالح روسيا في حربها الباردة والساخنة مع اميركا والغرب, ويمكن ايضا ان تستخدمهم روسيا كفئران تجارب لتجريب أسلحتها الجديدة, كما يحصل الآن.

العمود الثاني: هو الادعاء بمحاربة إسرائيل (مع العلم بأن عائلة الأسد قد عقدت اتفاقا سريا مع إسرائيل بموجبه تحمي حدودها الشمالية مع سوريا حيث لا تستطع ذبابة ان تخترق هذه الحدود, وهذا ما فضحه ابن خال بشار الأسد رامي مخلوف لقناة أميركية في بداية الثورة عندما قال بأن أمن إسرائيل من أمن نظام الأسد), وبموجب هذا الادعاء يبرر لنفسه سرقة الاقتصاد السوري بحجة التحضير للمعركة الكبرى, وبنفس الوقت تجنيد السوريين ولكن ليس لمحاربة إسرائيل ولكن لاستخدامهم كمرتزقة لروسيا كما قلنا في البند الأول, حيث تدفع له روسيا رواتبهم بإعتبارهم جنود احتياط خارجيين تابعين لقواتها.

العمود الثالث, وهو الأهم على الإطلاق: وهو استغلال الإسلام والظهور بأنه يقوم الليل ويصوم النهار وان حكمه هو على السنة النبوية الصحيحة, وانه من المبشرين بالجنة (كما كان يقول عالم سلطانه البوطي بانه رأى المقبور والده بالجنة مع الرسول), وذلك لكي ينافس المعارضة الإسلامية, من جماعة الاخوان التي  تدعمهم تركيا وقطر, على الإسلام وسحب بساط استغلال الدين من تحتهم لكي يكون الوكيل الوحيد والحصري لله في سوريا,.. وقد رصد كاتب هذه السطور ثلاث خطوات قام بها الأسد من اجل ابراز حكمه على انه اكثر تمسكا بالإسلام من كل معارضيه, وهي:

أولا: ارسل ممثل له الى الجزائر الى مؤتمر تدريس مادة التربية الدينية حيث صرح هناك بأن حكم الأسد سيجعل من سوريا رائدة في تدريس التربية الإسلامية ( شاهد الفيديو هنا: شاهد المجرم بشار الأسد يسحب بساط الإسلام من تحت الجولاني وأردوغان وجماعة الإخوان )… ثانيا: نشر موالين للنظام فيديو الاحتفال الشعبي الديني بالمولد النبوي على الطريقة الصوفية المودرن بوجود فتاة ترقص الرقص الديني الصوفي (شاهد الفيديو هنا: شاهد مولد نبوي ورقص صوفي مختلط واركيلة في دمشق) ….

ثالثا: صدور اليوم امراً من حكومة المجرم بشار (شاهد صورة القرار المرفقة) الأسد يلزم أئمة المساجد بالدعاء له على منابر مساجد الغوطة الشرقية .. تصورا هذا القهر اباد أطفالهم مثل الصراصير بالكيماوي وبعد هذا يجب عليهم ان يدعوا له بالتوفيق!!
وهيك بيكون الأسد طوط على الجولاني واردوغان وجماعة الإخوان وسحب بساط الدين من تحت ارجلهم في سوريا, وهم الذين حاولوا شده من تحت قدمية على مدى ثمانية أعوام من الثورة .. وفشلوا بمسعاهم لانهم ينافسوه بنفس اللعبة القذرة التي تمرس بها هو وعائلته على مدى 48 عام من حكمهم لسوريا.

About طلال عبدالله الخوري

كاتب سوري مهتم بالحقوق المدنية للاقليات جعل من العلمانية, وحقوق الانسان, وتبني الاقتصاد التنافسي الحر هدف له يريد تحقيقه بوطنه سوريا. مهتم أيضابالاقتصاد والسياسة والتاريخ. دكتوراة :الرياضيات والالغوريثمات للتعرف على المعلومات بالصور الطبية ماستر : بالبرمجيات وقواعد المعطيات باكلريوس : هندسة الكترونية
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.