#الأزهر الذي يرفض تكفير #داعش ويحلل #زواج_الرضيعة و #مضاجعة_الميتة يفصل طالبة عانقت صديقها

قال الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، إن مجلس التأديب الخاص بالطالبة التي عانقت صديقها بجامعة الازهر فرع المنصورة, قرر فصلها بعد انتهاء التحقيق معها, لأن ما فعلته خروج كامل عن القيم الأزهرية والمجتمعية والجامعية كافة.(شاهد الصورة المرفقة)
وكان نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا مقطع فيديو لطالب يحتضن طالبة بالحرم الجامعي لجامعة المنصورة، حيث تظهر الطالبة وهي تغمض عينيها، ويوجهها زملاؤها نحو الطالب الذي ينتظرها وهو جاثياً على إحدى ركبتيه، وفي يده باقة ورد، وما إن تقترب منه حتى يحتضنها، ويدور بها في المكان وسط تصفيق الطلاب.
وقد علق الإعلامي السوري اياد شربجي على الموضوع قائلاً:”
طالبة احتضنت صديقها والعياذ بالله فقررت جامعة الازهر الشريف فصلها، لكن هذا الازهر الشريف يرفض تكفير داعش التي تقطع الرؤوس، ويرفض المساس بالنصوص التي يدرسها وتشرع للأب تزويج ابنته الرضيعة، وتسمح للزوج بمضاجعة زوجته الميتة وأكلها ان جاع.


هذا المشهد القادم من اكبر مؤسسة أكاديمية إسلامية يلخص اخلاق وعرض وشرف المسلمين الذي يبدأ من الطيز ولتحت، بل يلخص الشريعة الإسلامية بكل ما تعني الكلمة من معنى: الحب حرام، لكن الاغتصاب باسم السبي والسرقة باسم الغنائم وقطع الرأس باسم الله حلال.
يوما ما سنخجل، وسيسألنا اولادنا: هل حقا كنتم تؤمنون بأن هذا الهراء نزل من الله وليس الشيطان..!!!”

This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.