اكتشاف كنيسة في #تونس يؤكّد على انّ #المسيحيين كانوا هنا قبل #الإسلام

كتشف فريق من المعهد الوطني التونسي للتراث عام ٢٠١٨ كنيسة تعود إلى الحقبة البيزنطية في موقع كاستيليا الأثري. كانت الكنيسة مغمورة كلياً برمال الصحراء التونسية، بخاصة بين مدينتي توزر ودُقّة. وترقى هذه الآثار إلى أواخر الحقبة الرومانية بين القرنين الخامس والسابع.
في الموقع، عثر الفريق أيضاً على عدة قطع خزفية، بالإضافة إلى مصابيح وُجدت قرب الكنيسة. واكتشف علماء الآثار أيضاً عدة جدران لا تزال تحت الرمل، ما يؤكد وجود مبانٍ أخرى ملاصقة للكنيسة.

قال مراد الشتوي، الممثل عن معهد التراث التونسي في توزر: “تتألف الكنيسة من ثلاثة أقسام رئيسية:

مدخل رئيسي، مدخلين فرعيين، مُلحقين ومساحة دائرية. تمتد الكنيسة على مساحة تزيد عن 140 متراً مربعاً، وترتفع من 3.50 إلى 3.70 أمتار”.

About أديب الأديب

كاتب سوري ثائر ضد كل القيم والعادات والتقاليد الاجتماعية والاسرية الموروثة بالمجتمعات العربية الشرق اوسطية
This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.