اكتب عن الدارفور بحبر من الدم والدموع 2

اكتب_عن_الدارفور_بحبر_من_الدم_و_الدموع_

الزميل الكاتب عبدالباسط الازرقابي

2
أمامنا خياران لحل نزاع في دارفور:
_اما تخلص من طرف الآخر.
=او المصالح شاملة .
فالاولى منبوذة و منكورة ولا تُجني الثمار او حتى ثمارها مٌرّ للغاية ، كل الحروبات التي دارت في جميع أنحاء العالم انتهت بخسائر من جانبيّن و النهاية معروفة المصالحة كل منهما يريد الإنتقام فيخسرون الأرواح و هنا تتجلى ” بهيمية الإنسان” بالأحرى يختاروا مصالحه عامة و يحقنون الدماء .
و خيار الأول تتلخص في ( دارفور للزُرقة او للعرب )
و هي ما تُنادي بها اغلبية الشباب على نطاق واسع في سوشال ميديا ” اشتري سلاح و احمي نفسك ” .
و هم يقصدون بذلك ان قبائل العربية في الدارفور هم ” أجانب ” و هذا جهل و عدم الإطلاع على كُتب و وثائق التاريخية. إذا اطلعت على التاريخ ستجد هم سكنوا الدارفور من امداً بعيد .
و عن ناشِطين
DARFUR.
كانَ مِن الجدارة ان تِبادروا لإيجاد حلول راديكالية(جذرية) لمحو عقلية المقاومة الآخر في دارفور بشكل أحرى.
لكن للأسف مارستُم عبارات تُهيّج و توهج نيران الحرب مثل :
( شيل سلاحك و احمي نفسك ) ( اجتهدوا و اقتلوا الجنجويد )
ان نظرية ( استخدام مبيد حشري للقضاء على الحشرات و انت تسكن على النفايات ) نظرية غبية الوضع و الواضِع يجب أن ننظف عقولنا من نفايات التي تأهب البيئة لتتكاثر الحشرات .
مبيد حشري : سلاح .


الحشرات : كل من يريد يقتل الآخر .
و هنا نردد : الجنجويد هو ذاك الذي يعتدي ..
و الدارفور للكل و الدارفور للكل حتى نحقن الدماء …
فنبدل ” شيل سلاحك و احمي نفسك ” الى شيل قلمك و وعي غيرك “
الكاتب السوداني : عبدالباسط الازرقابي

About عبدالباسط الازرقابي

كاتب السوداني عبدالباسط الازرقابي عبدالباسط الازرقابي من السودان
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.