اقامة الاضاحي للمتوفي: أربعين فتاة مع عدد من الخيول دفنوا احياء ليخففوا من وحشة جنكيزخان

ايليا الطائي

يذكر مؤرخ المغول المعروف باسم رشيد الدين بن فضل الله الهمذاني (1318م) ان من بين العقائد المغولية عند الوفاة هو اقامة الاضاحي للمتوفي ، ويستدل على ذلك بعدد من الروايات من بينها أنه عندما اعتلى اوغيداي خان (1229-1241م) عرش المغول قرر توزيع الطعام على روح والده جنكيزخان ، كما اختار أربعين فتاة حسناء من نسل الامراء والبسوهن أفضل الملابس رفقة المرصعات والجواهر مع عدد من الخيول ودفنوا احياء ليخففوا من وحشة جنكيزخان ، ويشير إلى ان ذلك تم وفق معتقدات وطقوس العقيدة الشامانية ، وعندما توفي هولاكو خان (1258-1265م) حفيد جنكيزخان دفنت معه عدد من الفتيات الجميلات رفقة المجوهرات وأجود الخيول .

نزكي لكم قراءة: جنكيز خان ورأيه بالحج الى مكة

This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.