#اضطهاد_المسيحيين في #مصر #رامي_كامل #الأمم_المتحدة

اضطهاد المسيحيين في مصر

تم تحطيم باب وإقتحام منزل الناشط القبطي #رامي_كامل مدير #مؤسسة_شباب_ماسبيرو وإقتياده دون توضيح تهمة محددة، ودون اعطاءه فرصة لتغيير ملابسه، أو اصطحاب أدويته.. كما تم تفتيش المنزل دون إبراز إذن كتابي، وسلب الهواتف المحمولة له ولأسرته، أيضا اخذ كتب من مكتبته، والاوراق التي يعمل عليها.. وإقتياده إلى جهة غير معلومة..

#رامي_كامل_فين؟

منذ أيام تلقي #رامي إستدعاء من #أمن_الدولة، بخصوص ما كتبه عن #حرائق_الكنائس في الفترة الأخيرة، وقد ذهب تطوعا وخرج في نفس اليوم ولم يخبر إلا عددا محدودا من المُقربين..


لا يوجد الكثير ليُعلن عن هذا الاستدعاء، لكن خطه العريض هو الاستفسار عن الذي دعاه لتوقع حرق بعض الكنائس قبل حدوثها.. ويقول “رامي” أنه تعرض لتهديدات إنفعالية تخلط بين “التصدي لحرق الكنائس” وبين “التصدي لمن يتكلم عنها”

من ناحية أخرى، يأول البعض إختطاف “رامي” لأسباب تتعلق باصطحابه للسيدة #فرحة_ليلاني مقرر #الأمم_المتحدة الخاص بالحق في السكن، في زيارة إلى #المنيا للقيام بعملية رصد ميداني لحالات الاعتداء والتهجير التي تحدث هناك، وذلك ضمن تقرير الأمم المتحدة عن الاوضاع السكنية في مصر

باسم الجنوبي

This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.