اصحاب الفضيلة الذين هاجموا فستان #رانيا_يوسف صمتوا كالقبور عندما تم تعرية سيدة مسيحية بالشارع!

حور محب
من ثلاث سنوات تم تعرية هذه المسكينه فى المنيا و زفها عاريه فى الشوارع
وحتى اليوم لم يحكم على أى من الجناه وتم حبس ابنها,…  العجيب أن حماة الفضيله لم يسمع لهم حس و لا صوت.. 
و لكن فستان الفنانه رانيا قلب مصر لدرجة أن النيابه قدمت الأدعاء

بسرعة البرق و تحدد موعد الجلسه يوم ١٢ يناير

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

One Response to اصحاب الفضيلة الذين هاجموا فستان #رانيا_يوسف صمتوا كالقبور عندما تم تعرية سيدة مسيحية بالشارع!

  1. س . السندي says:

    ١: العلة ليست بأصحاب الفضيلة لان معظم سفلة ومنحطين وعديمي ضمير وغيرة ، ولكن العلة في أصحاب السيادة والفخامة الذين يحاسبون الظالم وينصفون المظلوم بحكم كونهم حماة القانون والمواطن والديرة ؟

    ٢: إلى أصحاب الفضيلة والسيادة والفخامة ألا تعلمون أن الساكت عن الحق شيطان أخرس والدنيا دوارة ، ومن لا يصدق فهو حمار وابن ستين حمارة ، وصدقوني قريباً مصيركم جميعكم في أنجس طهارة وأسوأ حالة وتذكرو كلامي ، لسبب بسيط لأن ألله حق وعدل وحاشاه أن يسكت على قواد سياسة وظالم ، سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.