اشكالية الرؤية التوراتية حول الاشوريين ، حسب سفر ايشعيا

Zaiia Warda

يهوه اله ابراهيم واسحق ويعقوب ، كان الهاً غيور ، وقد حذر اسباط اسرائيل بني يعقوب وقال لهم : ” ان ابيتم وتمردتم تؤكلون بالسيف ” .
وحين عصوا وارتدوا ، تركوا الرب وامتلأت ارضهم اوثان قال يهوه : ” ربيت بنيين وانشأتهم ، اما هم فعصوا ، ويل على امة خاطئة ، وسوف اجعل ملك آشور عليكم ، ها هو عصا غضبي ملك آشور والقضيب الذي بيده هو ادانتي لامة مرتدة ” .
استجاب ملك آشور لقدره واصبح عصا يهوه الغليظة ضد بني اسرائيل ، لكن الغرور والتكبر احاط بملك آشور ، هذا اغضب الله ، لان ملك آشور لم يشكر يهوه الذي منحه القوة ولم يمنحه التكبر ، هل تفتخر الفأس على القاطع بها .


بعد انتهاء من ادانة بني اسرائيل انصب غضب يهوه على ملك آشور وانزل عليه العقاب .
لكن في النهاية يهوه قال على لسان ايشعيا : بارك شعبي مصر وآشور واسرائيل ، لن اسرائيل ميراثي وآشور عمل يدي .

This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.