استياء شعبي من “سلطة الأمر الواقع” الكردية

استياء شعبي من “سلطة الأمر الواقع” الكردية : بعد سنوات عديدة من القحط مرت على المنطقة، يبدو أن فرحة الفلاحين والمزارعين ، في منطقة الجزيرة السورية، لن تكتمل بالحصاد الوفير لهذا الموسم الجيد ، بسبب “القرارات الجائرة” لسلطة الأمر الواقع الكردية ممثلة بما يسمى ” الادارة الذاتية الديمقراطية لشمال شرق سوريا ” التي يديرها (حزب الاتحاد الديمقراطي) الكردي.. فوفق ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي ، إن “الادارة الذاتية” حددت سعر كغ للقمح ب (150 ليرة سورية) وسعر كغ الشعير ب (100 ليرة) والزام الفلاحين والمزارعين بتوريد انتاجهم الى مراكز الإدارة ومنعهم بيعها لمراكز الدولة السورية التي حددت سعر كغ (القمع 185 والشعير 135) ليرة. قرار الادارة الذاتية، اثار استياءً وسخطاً في جميع أوساط المجتمع ، لأن الفارق الكبير بين تسعيرة الدولة السورية وتسعيرة “الدويلة الكردية ” سيسبب خسارة الفلاحين والمزارعين مئات الملايين من الليرات السورية ،من دون سبب أو مبرر ، كما لو أن ثمة من يريد سرقتهم. مازالت الفرصة متاحة أمام القائمين على “الادارة الذاتية” للتراجع عن قراراتهم الجائرة بحق الفلاحين

والمزارعين والمتعلقة بتسعيرة الحبوب وتوريدها .
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.