استعداداً ل #معركة_القامشلي #مطار_القامشلي أشبه ببرميل بارود

الكاتب السوري سليمان يوسف يوسف

استعداداً ل #معركة_القامشلي #مطار_القامشلي أشبه ببرميل بارود
استعداداً لـ( معركة القامشلي ) ، (مطار القامشلي الدولي ) بات أشبه بـ”برميل بارود” !!!.وفق العديد من التقارير، على مرأى من أنظار القوات الروسية والقوات الأمريكية المنتشرة في الجزيرة السورية ، تواصل ايران بنقل كميات كبيرة من السلاح والعتاد الحربي الى مطار القامشلي بالتزامن مع استمرار التعزيزات العسكرية والوجستية من قبل “الحرس الثوري” الإيراني في مدينة القامشلي ومحيطها. جدير بالذكر ، مطار القامشلي أصبح (قاعدة عسكرية روسية) كبيرة لا تقل أهمية عن قاعدة (حميميم) في اللاذقية، خاصة بعد نقل (مقاتلات حربية) روسية الى المطار. والنظام السوري يحتفظ بقوات كبيرة في محيط المطار (فوج طرطب) الى جانب القوات الخاصة بالأفرع الأمنية . يبدو أن الجميع يستعد لـ(معركة القامشلي) المؤجلة الى حين الانسحاب الأمريكي من سوريا ، الذي لا يبدو بعيداً. معركة القامشلي، ستكون معركة الفصل والحسم لمن يسيطر على الجزيرة السورية وعلى منطقة شرق الفرات عموماً.
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.