استخدام الفقه سياسياً

العرب من وجهة نظر يابانية

(بقلم د. يوسف البندر)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سُئل أبو السعود العمادي مفتي الإسلام في عهد السلطان سليمان القانوني (السلطان العثماني) عن الديانة الأيزيدية: هل يحلُّ للمسلمين قتالهم؟
فأجاب مفتي الإسلام: يكون قاتلهم غازياً، ومقتولهم شهيداً. لأن جهادهم وقتالهم جهادٌ أكبر وشهادةٌ عظمى! وهم أشد كفراً من الكفار الأصليين! وقتلهم حلالٌ في المذاهب الأربعة! وجهادهم أصوبٌ وأثوبٌ من العبادات الدينية!
ويُكمِل سماحة المفتي قائلاً: وتشتيت شملهم، وتفريق جموعهم، والمباشرة في قتلهم، وقتل رؤسائهم من الواجبات الدينية! فالحكام والولاة لهم أن يقتلوا رجالهم، ويستأسروا ذريتهم ونساءهم، ويبيعونهم في أسواق المسلمين أسرى كسائر الكفار، ويحلُ لهم التصرف في أبكارهم وزوجاتهم! انتهى كلام المفتي.
أيُّ عنصريةٍ هذه أيها السادة! وأيُّ غطرسةٍ وتعجرف وغرور! وأيُّ تكبّرٍ وتبجح وعنجهية! قتل الناس حلالٌ، وسبي النساء مُحللٌ، وتشتيتُ شملهم مُباحٌ، وتفريق جموعهم مستباحٌ!
أيُّ شريعةٍ هذه التي تعتنقونها؟ أيُّ عقيدةٍ هذه التي تُدينون بها؟ أية قواعد وسُنن هذه التي تسمحُ لكم بذبح الناس كالإبل والبقر والغنم! وبيعهم في الأسواق، كالمتاعِ والسلع! ووطء الفتيات الأبكار! واغتصاب النساء المتزوجات! لا لسبب سوى أنهم يختلفون معكم في العقيدة والدين!


أيُّ سماجةٍ ودمامةٍ هذه التي تتبجحون بها! أي قباحةٍ وبشاعةٍ هذه التي تتباهون بها! أيُّ جلافةٍ وفظاظةٍ هذه التي تتفاخرون بها! ثم تدّعون بكل وقاحةٍ وصفاقة أنّ داعش لا تمثل الإسلام!
كفاكم ترقيعاً وترتيقاً، كفاكم جهلاً وتجهيلاً، كفاكم بلادةً وبلاهة، كفاكم رعونةً وسفاهةً!
تقول الفيلسوفة الإنكليزية ماري أستل: إنَّ حُثالة الناس يكونون أكثر استبداداً عندما يحصلون على القوة، ويعاملون الناس بأكبر قدر من الوقاحة!
دمتم بألف خير!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر:
كتاب مهزلة العقل البشري للدكتور علي الوردي/ الطبعة الثانية 1994/ دار كوفان/ لندن

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

1 Response to استخدام الفقه سياسياً

  1. ميطرون شمهروس says:

    ان هذا المفتي الملعون شكلا وثقافه من اخوه خنزب وزلنبور وثبر ومطرش ،ومقلاص، وهو نتاج الشجره الاثمه التي ملآت البلاد قذاره وقتلا وهوسا جنسيا ولعنه وعهرا الي مدي الايام

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.