استحالة تحريف الكتاب المقدس

لمحات عن توظيف العهد القديم في القرآن

في احد مقالاتي على موقع الحوار المتمدن ، طلب مني احد الاخوة المعلقين ان اكتب في موضوع استحالة تحريف الكتاب المقدس ، واثناء بحثي في مواقع الانترنيت، عثرت على مقال في موقع منتدى البابا كيرلس ومارمينا بنفس الموضوع ، فيه معلومات وافية انقله للقراء كما هو ، وفي ختام المقال اكتب تعليقي واضيف رايي المتواضع .
نص المقال:
” يتصور البعض أن هناك من يستطيع تحريف الكتاب المقدس ولكن هذا مستحيل لأسباب كثيرة منها :

1- وحدة الكتاب المقدس
لقد اشترك فيه أكثر من أربعين كاتباً، وفى فترة زمنية تزيد عن 1600 سنة. فلقد كتب موسى أسفاره حوالى سنة 1500 ق.م، وكتب يوحنا إنجيله حوالى سنة 100م. ولقد تباينوا فى صفاتهم وظروفهم وأماكن إقامتهم وعصورهم: فمنهم الفلاسفة مثل موسى وبولس، ومنهم البسطاء مثل عاموس جانى الجميز وداود الراعى وبطرس الصياد، ومنهم قائد الجيش مثل يشوع وساقى الملك مثل نحميا، ورجل القصور مثل أشعياء، ودانيال رئيس الوزراء وسليمان الحكيم.. منهم من كتب فى البرية كموسى النبى، وفى الجب كأرميا، وفى المراعى كداود، وفى السجن كبولس.. لكن الكتاب – رغم ذلك كله – يتمتع بوحدة عجيبة بين أسفاره كلها. موضوعه: (خلاص الإنسان) يشرح لنا معاملات الله مع البشر، ثم فداءه لهم، ثم طريقة تحقيق الفداء فى حياتنا اليومية “لم تأت نبوة قط بمشيئة إنسان، بل تكلم أناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس” (2بط 21:1). لذلك “كل الكتاب هو موحى به من الله ونافع للتعليم والتوبيخ، للتقويم والتأديب الذى فى البر، لكى يكون إنسان الله كاملاً متأهباً لكل عمل صالح” (2تى 16:3،17).
2- نبوات
مما يؤكد أن الكتاب المقدس مُوحى به من الله أنه يحوى نبوات كثيرة بحذافيرها وهذه مجرد أمثلة :
أكثر من 300 ثلاثمائة نبوة عن السيد المسيح، كّتبت قبل مجيئه بمئات السنين، وتمت بدقة عجيبة.نبوات عن سقوط مصر وهى فى أوج قوتها وقد تمت فى (حز 19).نبوات عن سبى أشور وسبى بابل وردت فى أشعياء وأرميا.نبوة عن نصرة كورش – ملك فارس – على البابليين وعودة اليهود من سبيهم. وقد وردت النبوة فى أشعياء، وقرأها كورش بعد انتصاره، وذهل منها فأطلق اليهود فعلا وعادوا إلى أرضهم. أنبأ الرب بخراب أورشليم بصورة مريرة وتمت النبوة بحذافيرها سنة 70م على يد تيطس القائد الرومانى.أنبأ الرب باستشهاد بطرس الرسول وتم ذلك فعلاً سنة 68 م على يد نيرون.
3- النسخ القديمة
توجد نسخ قديمة من الكتاب المقدس أكتشفها العلماء ووجدوها أنها تطابق ما بين أيدينا بدقة كاملة مثل :النسخة الفاتيكانية : ترجع إلى أوائل القرن الرابع، ومحفوظة بالفاتيكان. كتبت فى مصر بأمر الملك قسطنطين. النسخة السينائية : ترجع إلى أواخر القرن الرابع، وعثر عليها العالم تشندروف فى دير سانت كاترين عند سفح جبل سيناء وهى الآن فى المتحف البريطانى. النسخة الإسكندرية : وترجع إلى القرن الخامس، وظلت فى حوزة باباوات الإسكندرية حتى سنة 1638، حيث أهداها البابا كيرلس إلى شارل الأول ملك بريطانيا وهى الآن بالمتحف البريطانى.النسخة الأفرايمية : محفوظة بباريس، ومكتوبة على أوراق كانت تحمل ميامر لمار افرام السريانى.هذا بالإضافة إلى نسخة بيزى (قرن 6)، ونسخة واشنطن (قرن 5)، ومئات النسخ الأخرى ومخطوطات البحر الميت، ومخطوطة تشستر بيتى التى ترجع إلى عام 250م وهى من الورق البردى ومحفوظة فى دبلن بايرلندا.
4- شهادة الآثار والحفريات
مع نشأة علم الحفريات وأبحاثه الجبارة فى القرن الماضى، تم إكتشاف معالم كثيرة، عليها كتابات هامة ترجع إلى عصور الكتاب المختلفة. وبالمقارنة بين هذه المعالم وكتاباتها المدفوعة منذ مئات السنين نجد تطابقاً كاملاً مع ما لدينا من أسفار وهذه بعض الأمثلة :


إكتشاف بابل باللغة المسمارية تحكى نفس قصة الطوفان.
إكتشف العلماء أطلال مدينتى فيثوم ورعمسيس اللتين بناهما اليهود لفرعون، وقد وردتا فى (خر 11:1) ولم يعثر عليهما إلا سنة 1884م.
حجر موآب يحوى 34 سطرا تحكى قصة حرب ميشع ملك موآب مع يهورام ملك إسرائيل، وهو نفس ما ورد فى (2مل 6:3-27).
حجر رشيد الذى كشف لنا سر اللغة المصرية القديمة حيث دون فيها المصريون بالهيروغليفية والديموطيقية واليونانية أموراً تطابق ما ورد فى الكتاب المقدس.
صخرة كردستان وعليها نقوش تحكى قصة داريوس ملك فارس (دا 5،6،9،21).
مسلة شلمناصر ملك أشور وفيها يبدو هوشع ملك إسرائيل خاضعاً يقدّم له الجزية، وهذا نفس ما ورد فى (2مل 3:17).

أطلال نينوى القديمة حيث قصور ملوك آشور وكتابات تطابق ما لدينا من معلومات.
أطلال أريحا، التى أحرقها يشوع وتبدو مبانيها محروقة بالنار كما ورد فى الكتاب.
كثير من الكتابات فى منطقة أور الكلدانيين تحوى معلومات عن إبراهيم تطابق ما لدينا وكانوا يسجلون ما يريدون على الحجارة.
صليب الرب يسوع، وقصة إكتشافه الجبارة وكذلك الأكفان التى دفٌن بها ووثيقة الحكم عليه.”

انتهى المقال

تعليق كاتب المقال :
1. بعد كل تلك الادلة والبراهين يستنتج القارئ والباحث ان الكتاب المقدس كتاب عجيب اجتمع كل كتابه المتعددي الافكار والمهن والاعمار وعاشوا في عصور وازمان مختلفة اجتمعوا كلهم على وحدة الكلمة والغاية والهدف الاسمى ، ونقل كلمة الرب كما هي بكل صدق واخلاص .
احتوت اسفار العهد القديم التي كتبها انبياء اليهود كلاما قاسيا من الله على بني اسرائيل ووصفهم بأوصاف عنيفة تقلل من شأنهم مثل : سفر اشعياء 3:1

“اَلثَّوْرُ يَعْرِفُ قَانِيَهُ وَالْحِمَارُ مِعْلَفَ صَاحِبِهِ، أَمَّا إِسْرَائِيلُ فَلاَ يَعْرِفُ. شَعْبِي لاَ يَفْهَمُ”

رغم وجود الكثير من مثل هذا الكلام الذي يدين شعب اسرائيل اليهودي ويحط من قدره، الا ان اليهود لم يتجرؤا على حذف كلمة واحدة منها او يحرفوا في صيغة الكلام او يبدلوا قولا .
وهذا دليل على امانة النقل واحترام كلمة الوحي وتقديسها من قبل كتاب ونساخ التوراة واسفار الانبياء، وكذلك فعل الكتّاب الذين نقلوا وكتبوا مخطوطات الانجيل المقدس بكامل محتواه . حيث وبخ المسيح تلميذه بطرس عندما لم يفهم كلامه ، فقال له: «اذْهَبْ عَنِّي يَا شَيْطَانُ! أَنْتَ مَعْثَرَةٌ لِي، لأَنَّكَ لاَ تَهْتَمُّ بِمَا للهِ لكِنْ بِمَا لِلنَّاسِ» لو كان في الإنجيل تحريف لحذف هذا التوبيخ .
2. انتشار الكتاب المقدس بين شعوب الكرة الارضية .
منذ اختراع الطابعة الميكانيكية في المانيا ، قام مخترعها يوهان غوتنبرغ بطبع اول كتاب في العالم وهو الكتاب المقدس ، وبعدها انتشرت مكائن الطباعة وتطورت ، وكان الكتاب المقدس هو اكثر الكتب انتشارا وتوزيعا في العالم .
تُرجمَ الكتاب المقدس بكل لغات العالم ، ولكن كلمته بقت واحدة رغم بعض الفروقات البسيطة في الترجمات ، لكن المعنى والهدف واحد لم يتغير .
فمن يدعي تحريف الكتاب المقدس ، لابد ان يشرح لنا كيف تم جمع الكتاب المقدس من كل ارجاء العالم والغاء الاصل وتحريف الجديد ، ونشره في اصقاع العالم اجمع ؟
نحن مقتنعون ومؤمنون ان الكتاب المقدس لم يمسّه التحريف رغم ادعاء الاخرين كذبا وحقدا على ذلك بكل وقاحة .
وما يقولوه كذبا لا يؤثر على عقيدتنا ولا يهز صخور جبل اشم راسخ في قلوب الناس .
صباح ابراهيم

About صباح ابراهيم

صباح ابراهيم كاتب متمرس في مقارنة الاديان ومواضيع متنوعة اخرى ، يكتب في مفكر حر والحوار المتمدن و مواقع اخرى .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.