اركضي خلف نعشي حين يتعثر اللقاء

أنا معك إلا صوتي
أنا قلبك في محبرتي
وعيناك تاريخ من كتب الشقاء،
هو جلدي بات خشن من مطرقة الزمان
هو أنت من سكب الليل آهات على سلالم الأيام
فما صعدّتك ولا نزلت انت من بين السحاب
في السماء كل الوظائف تٌكتَب بانتظام
والأرض تعبث ببقايا الأجساد
كل القبل نار تشعل نهايات الأثواب
وثوبك عقيم صنع من جليد الأقطاب
لما لا تبوح عصافير الربيع بسر اللقاء
اشتهي من عينيك الدموع لتنبت الأرواح
ياخوفي من فيض حنانك يغمرني
وأصابعك تتشابك ببوحي فأكتب
بعشقك معلقات


ياصهيل الروح على المفترقات
اركضي خلف نعشي حين يتعثر اللقاء
مفيده زهوة /سوريا
——————
٣/٢/٢٠١٩

This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.