ارحموا فلذات قلبكم وتوقفوا عن تسميتهم اسماء دينية

الكاتب السوري اشرف مقداد

ارحموا فلذات قلبكم وتوقفوا عن تسميتهم اسماء دينية
يولد طفلك اغلى ماعندك ورقة بيضاء جميلة وانت وامه الرسامون الذين سيرسمون على هذه الورقة الألوان الأساسية التي ستبقى مازال هذا الطفل/ة حيا
تريد افضل فرص الحياة له/ها واجمل مستقبل.
نحن اليوم نعرف اين نولد ولانعرف اين سنعيش ونموت فالعالم اليوم قرية واحدة ومن اقصى نقطة لاقصى نقطة ٢٤ ساعة فقط لاغير
هناك مثل عربي يقول :” لكل من اسمه نصيب”
انت عندما تسمي ابنك/ ابنتك اسم ديني كمحمد .علي . حسين.حيدر.عبد المسيح.الخ الخ انت فرضت من حيث لاتدري طريقا اساسيا على طفلك ومستقبله….
ونظرة مستقبلية وتوقع خاطئ يتوقعه الناس من هذا “الإبن/الابنة”.
انت تكون قيدته / ها باطار محدد انت لم تقصده على الاطلاق
وعندما تسميه “بعبد” اليس انت تساهم بتحطيم شيئا من نفسيته بالصاق “عبد” بعقله الخلفي مدى الحياة؟


اتقوا فلذات كبدكم بأسمائهم واعطوهم اكبر مدى من الحرية في مستقبلهم بدون ان وبحسن نية تقيدوهم بأي قيد……..صدقوني الحياة لديها الف قيد وقيد وهم لايحتاجون قيودا أكثر
الفيلسوف الملحد
اشرف المقداد

This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.