اذا اردت ان تطيل عمرك فماذا يجب عليك ان تأكل وما هي الكمية؟

قالت جامعة هارفارد، ان المقدار الذي يجب أن تكون عليه كل فئة من فئات الطعام على طبقك لكي تحصل على وجبة صحية فيجب ان تكون وجبتك الرئيسية مليئة بالخضروات والفواكه – “تهدف إلى التنوع واللون”. ولكن لاتعتبر البطاطا ضمن هذه الخضروات – لذا فإن البطاطس المهروسة والبطاطا المشوية خارج القائمة.
ويجب أن يتكون الربع الآخر من الطبق الفاخر من الحبوب الكاملة، مثل: • الشعير. • الكينوا. • الشوفان. • أرز بني. • باستا المعكرونة المصنوع من القمح الكامل. ومن الأفضل تغطية ربع آخر بالبروتين، مثل الأسماك والدواجن والفاصوليا والمكسرات.

اذا الطبق الصحي يتكون مما يلي:
• 1/4 ربع الطبق من البروتين صحي.
• 1/4 – ربع الطبق من الحبوب الكاملة.
• 1/2 – ونصف الطبق من الخضار والفواكه.
ووفقا للرسومات البيانية، من الأفضل أن يستهلك الشخص خضروات أكثر من الفاكهة في طبق فاخر.
وبالنسبة لأي زيت طبخ يستخدم في تحضير الوجبة، فإن الخيارات النباتية هي الأفضل، وتشمل:
• زيت الزيتون. • زيت الكانولا. • زيت الذرة. • زيت عباد الشمس. • زيت الفول السوداني.

وعندما يتعلق الأمر باحتساء مشروب منعش، فإن الخيار الأفضل هو الماء.

ولا بأس من تناول الشاي والقهوة، لكن جامعة هارفارد توصي بالحد من تناول الحليب لوجبة واحدة أو وجبتين يوميا.

وقدمت جامعة هارفارد نصائح مفيدة أخرى حول ما يجب تجنبه، مثل المشروبات السكرية.

ويجب أن تكون اللحوم الحمراء والمعالجة، مثل لحم الخنزير المقدد والسجق، محدودة، وكذلك منتجات الألبان.

ويعد اتباع نظام غذائي صحي طريقة رائعة لتقليل خطر الإصابة بالأمراض والوفيات.

وأكدت “مراكز السيطرة على الأوبئة والوقاية منها ” أن “البالغين الذين يتبعون نظاما غذائيا صحيا يعيشون لفترة أطول ولديهم مخاطر أقل للإصابة بالسمنة وأمراض القلب والسكري من النوع 2 وبعض أنواع السرطان”.

كيف يمكن أن يؤدي النظام الغذائي غير الصحي إلى المرض؟

إن تناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية التي لا تقدم أي محتوى غذائي، هو أحد الطرق المؤكدة لزيادة الوزن. والأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن لديهم مخاطر متزايدة للإصابة بمرض السكري النوع 2، حيث يصبح الجسم أقل قدرة على إنتاج الأنسولين.

وترتبط زيادة الوزن أيضا بـ “13 نوعا على الأقل من السرطانات”، مثل سرطان الثدي والأمعاء.

ويمكن أن يؤدي تناول الكثير من الصوديوم (مثل الملح) إلى ارتفاع ضغط الدم، ما يعرض الشخص لخطر الإصابة بسكتة دماغية أو نوبة قلبية.

وعلاوة على ذلك، يمكن أن يؤدي تناول الأطعمة الدهنية إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم ما قد يؤدي أيضا إلى النتائج نفسها. وذلك لأن فائض الكوليسترول يلتصق بجوانب جدران الشرايين، ما يؤدي إلى تضييق مجرى الدم.

المصدر: إكسبريس

This entry was posted in اعتني بصحتك. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.