ادرعي في ذكرى حرب تشرين بين #اسرائيل #مصر #سوريا: حرب الغفران فتحت لنا ابواب السلام مع العرب

الناطق باسم الجيش الاسرائيلي يحتفل بالكشري التي اعدتها مجندة مصرية

افيخاي أدرعي- Avichay Adraee

في مثل هذا اليوم #السادس_من_أكتوبر /تشرين الأول عام 1973 وقعت حرب #يوم_الغفران وهي رابع الحروب بين #الدول_العربية و #إسرائيل منذ إعلان استقلالها عام 1948، لتكون آخر حرب نظامية واضعة اللبنة الأولى #للسلام.
ففي أقدس أيام السنة وهو يوم الغفران، غُدر #جيش_الدفاع بهجومين متزامنين على الجبهتين المصرية والسورية، حقق بها المهاجمان بعض الانجازات الميدانية في المراحل الأولى ليعود جيش الدفاع ويأخذ زمام الأمور قالبًا الامور رأسًا على عقب في كلتا الجبهتين، محققًا نصرًا عسكريًا واضحًا على الجبهتيْن الى حين وقف إطلاق النار وتوقيع اتفاقيات #فض_الاشتباك.


#حرب_الغفران بدأت بغتة وكانت مفاجأة لتترك تداعيات أكثر مفاجئة. هذه الحرب فتحت أبواب #السلام وحوّلت #العدو الى #صديق وشريك أساسي في صنع السلام في المنطقة. صفحة وانطوت #تنذكر_وما_تنعاد

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.