اتفاق اختصار المسافات وتوفير الوقود ….؟!.

ما كان مباحثاته بالخفاء منذ سنين اصبح بالعلن وباتفاق موقع بين اسرائيل والاردن وحسب ما نشرته وسائل الاعلام الاسرائيلية ، على تبادل خدمات الطيران المدني والعسكري بين البلدين ، هذا الاتفاق الموقع واعلن عنه الجانب الاسرائيلي ولم يعلن عنه اردنياً ، يتيح المجال لكلا الدولتين من استعمال مطاراتهما امام الطيران المدني والعسكري ، وفتح المجال الجوي الاردني امام الطيران الاسرائيلي يقصر المسافات ومدة الرحلات الجوية بين اسرائيل ومشيحات وممالك الخليج ، كما دول جنوب شرق اسيا والشرق الاقصى . مصدر رسمي اسرائيلي اعلن ان الحكومتين وقعتا على اتفاقاً ساري المفعول يسمح باستعمال مطارات بلديهما ، بفتح المجال الجوي بين البلدين للطائرات القادمة والمغادرة الى بلديهما وسائر دول العالم ، ويشمل الطيران العسكري بالاضافة للمدني يقصر المسافات ويختصر زمن الرحلات وموفراً للوقود ، وقد تم الاتفاق بالتوقيع بعد سنين من المباحثات السرية بين البلدين حسب المصدر الاسرائيلي ، في حين لم يصدر اي بيان من الجانب الاردني ملتزماً الصمت لغاية الان يؤكد صحة الاتفاق .
السلام والتعاون بين الدول مطلب عالمي للاستقرار والامن والازدهار ولكن بعد نيل الحقوق ، فما زال الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال ومجزء الكيان ، كما الجولان وجنوب لبنان لا زالا تحت هيمنة الاحتلال المتعصب لاية حلول سلمية تعيد الجزء المحتل الى الاصل …..؟؟، فاذا كانت الاتفاقات تتم بين حُكام وحكومات مع اسرائيل دون ارادة الشعوب فلا يعول عليها ، لكون

الشعوب العربية اولاً واخراً ترفض التطبيع مالم ينال الشعب الفلسطيني كامل حقوقه الوطنية ، واقامة دولته على تراب وطنه فلسطين وعاصمتها القدس الشريف ، وانهاء احتلال الجولان وجنوب لبنان وإلا ، اي اتفاق لا يغدو اكثر من تواقيع حبر على ورق مهتري لا يسمن ولا يزيل احتلالاً ، ويبقى جوهر الصراع في الشرق الاوسط مشتعلة جذوته لا تخمدها اتفاقات وتقارب مبني على المصالح الفردية لا يؤمن بها وتسانده الشعوب .

ميخائيل حداد
سدني استراليا

About ميخائيل حداد

1 ...: من اصول اردنية اعيش في استراليا من 33 عاماً . 2 ...: انهيت دراستي الثانوية في الكلية البطركية ب عمان . 3 ....: حصلت على بعثتين دراسيتين من الحكومة الاردنية ، ا... دراسة ادارة الفنادق في بيروت / لبنان ل 3 سنوات . ب...دراسة ادارة المستشفيات في الجامعة الامريكية بيروت / لبنان لمدة عام . 45 عاماً عمل في ادارة الفنادق والقطاع السياحي في الاردن والخارج مع مؤسسات عالمية . الاشراف على مشاريع الخدمات في المستشفيات الجامعية في القطاع العام والخاص في الاردن والخارج . ===================== ناشط سياسي للدفاع عن حقوق الانسان محب للسلام رافضاً للعنف والارهاب بشتى اشكاله ، كاتب مقالات سياسية واجتماعية مختلفة في عدة صحف استرالية منذ قدومي الى استراليا ، صحيفة النهار ، التلغراف ، المستقبل ، والهيلارد سابقاً ، مداخلات واحاديث على الاذاعات العربة 2 M E و صوت الغد ، نشاطات اجتماعية مختلفة ، عضو الاسرة الاسترالية الاردنية .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.