اتخيل لو حدث ذلك في بلادنا

Eiad Charbaji

الأحد الماضي، وخلال صلاة في احدى كنائس مدينة ناشفيل في ولاية تينيسي، وقف متظاهر معترض على تجمع الناس بسبب الكورونا، ورفع لافتة مكتوب عليها (عودوا الى بيوتكم، المسيح لم يستطع ان يحمي نفسه كي يحميكم)
خرج المصلون ورؤوا المتظاهر، فتقدم منه احدهم واعطاه نسخة من الانجيل ليهدي قلبه كما يظن، فما كان من المتظاهر الا ان رمى الانجيل على الارض، واعطاه كمامة وقال له (هذا ما تحتاجه الان لتكون بخير)
شخص واحد وحيد أعزل، قام بذلك امام صرح ديني، وبين عشرات المؤمنين، كثير منهم يحمل أسلحة وبنادق في سياراتهم، واهان اقدس مقدساتهم، والنتيجة لم يحصل شيء، ولم تقم القيامة، ولم يتم حتى استدعاء الشرطة، وعاد الجميع الى بيوتهم آمنين.
ليس ذلك فقط، اليوم أعلنت الكنيسة إياها تعليق صلوات الاحد حتى اشعار اخر.

اتخيل لو حدث ذلك في بلادنا، بل على مستوى اقل منه بكثير، كأن تقف امام مصلين خرجوا من صلاة الجمعة وتنتقد شخصا كالبخاري، فماذا كان سيحصل لك، وكم سيكون حجم اكبر قطعة منك.!!

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

1 Response to اتخيل لو حدث ذلك في بلادنا

  1. س . السندي says:

    من ألاخر

    ١ : هذا رأيه وهو حر فيه كما هم أحرار في أرائهم ، كما أن ردة فعل الاثنين هى ألأخرى تنبع من قناعاتهم وإيمانهم وهم أحرار بها ، فمن يلقي السؤال يتلقى الجواب بكل ترحاب صدر وهو الممنون ؟

    ٢: متى ما ىستطعنا مقارنة ما يحدث عندهم وعندنا نكون قد حللنا معظم مشاكلنا ؟

    ٣: وأخيرا
    مصيبة معظم مجتمعاتنا أن معظم طغاتها ورجال دينها من نفس المزبلة ، سلام ؟ب

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.