ماذا يريدون ؟

ابو تيمور الجيران
بعد هجومات فيينا الإرهابية وبعيدا عن سياسات الترقيع ونظريات المؤامرة وبعيدا عن شغل المخابرات الفرنسية لأنه في النمسا لايوجد مخابرات فرنسية هذه المرة … أستطيع أن أقول أولا ومن ثم أطرح بعده هذا التساءل المحق ……
ما أعرفه جيدا أن أمريكا تريد البقاء سيدة للعالم
وما أعرفه أيضا أن روسيا تريد أن تكون على خطاها
وأوروبا تريد أن تزيد غناها لترفيه شعوبها
والصين تريد قيادة العالم صناعياوتجاريا
واليابان تريد قيادة العالم تكنولوجيا
وحتى الأنظمة الدكتاتورية العربية منها والشمولية تريد الحفاظ على أنظمتها البائدة بأي ثمن
ولكن لحد الآن لم أفهم ماذا تريد القاعدة وداعش والنصرة والجماعات التكفيرية ومن على شاكلتها من الجماعات المستترة بالدين من الإساءة للإسلام والمسلمين بحجة الذود عن وحماية المقدسات…ولماذا تصر هذه الجماعات على تصدير نفسها كواجهة قتل وتدمير وكره للسلام

والحياة وجعل نفسها وسيلة مجانية لصعود اليمين الأوروبي المتطرف وقبولها أن تكون مطية لكل حاقد باحث عن الإنتقام .

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.