#إيران إعدام 33 سجيناً خلال شهر

إعدام سجين سياسي شنقا في مدينة زاهدان وسجينين في مدينتي شيراز وخرم آباد

إعدام 33 سجيناً خلال شهر

أعدم جلاوزة نظام الملالي يوم الاثنين 17 يناير/كانون الثاني السجين السياسي البلوشي عبد الباسط ريغي البالغ من العمر 33 عامًا من مدينة سراوان في سجن زاهدان بعد قضاء أربع سنوات في السجن بتهمة القتل و”التعاون مع مجموعات معادية للنظام “.

وفي أوائل عام 2018، اعتقلته استخبارات الحرس في سراوان وتعرض للتعذيب الوحشي وحكم عليه بالإعدام مرتين.

كما أعدم نظام الملالي الإجرامي سجينين شنقا في سجني خرم آباد وشيراز يومي 16 و 18 يناير / كانون الثاني. وهكذا، خلال شهر، تم إعدام ما لا يقل عن 33 شخصًا على يد نظام الملالي في سجون مختلفة في إيران.

إن المقاومة الإيرانية تدعو الأمين العام للأمم المتحدة وجميع الهيئات ذات الصلة في الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه إلى اتخاذ إجراءات فورية لإنقاذ حياة السجناء المحكوم عليهم بالإعدام، وخاصة السجناء السياسيين.

ومنذ وصول رئيسي سفاح مجزرة عام 1988 إلى السلطة، تصاعدت وتيرة الإعدامات. وتؤكد المقاومة ضرورة إحالة قضية الانتهاكات المنهجية لحقوق الإنسان من قبل نظام الملالي إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وتقديم قادة هذا النظام، وخاصة خامنئي ورئيسي وإيجئي إلى العدالة.

About حسن محمودي

منظمة مجاهدي خلق الايرانية, ناشط و معارض ايراني
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.