إنتهت أزمه فيلم ( كارما ) لخالد يوسف مع الرقابه .

رشا ممتاز
فا بالرغم من حصول الفيلم على ترخيص بالعرض منذ 30 أبريل من الرقابه إلا إنها فجأة أمس سحبت الترخيص و نبهت على دور السينما بذلك دون أن تقدم الرقابه تبرير لفعل ذلك !
و خلال ساعات حل ( اللغز ) و أخذ الفيلم تصريح جديد لينافس على إيردات أفلام العيد و سوف يقام الحفل الأول اليوم الثلاثاء للنقاد و الصحفيين على أن يعرض للجمهور يوم الخميس القادم .
و أعتقد بشكل شخصى لولا إن خالد يوسف نائب فى مجلس النواب لم تكن الأزمه حلت بهذة السرعه .
أولا :
أنا ضد أى نوع من أنواع الرقابه على الفن و بعتبر مجرد وجود جهاز للرقابه دى إهانه للثقافه و الفن و المبدعين و الجمهور .
ثانيا :


الفيلم يتناول قصه حب بين ( مسلم & مسيحية ) تنتهى بالزواج و ده طبعا خط درامى من ضمن خطود درامية عده يتناولها الفيلم إلا إنه سيكون الأكثر شهره بسبب التحسس الطائفى
ثالثا :
لا أعرف لماذا لم يتجرأ خالد يوسف و يجعل قصه الحب التى تنتهى بالزواج بين ( مسيحى & مسلمة ) ؟؟
فا كما من حق المسلم يتزوج بغير دينه من حق المسلمه أيضا أن تتزوج بغير دينها .
و لا أحد يقول لى من أصحاب الديانتين أصل ماينفعش و حرام و الكلام اللى مالوش 3 لازمه ده .
لأننا كلنا عارفين إن كتير من زيجات مختلطه دينيا موجوده فى المجتمع و منهم مشاهير و ناجحين جدا فى حياتهم الزوجية و سعداء .
و أعتقد إن خالد يوسف ( خايف ) من ردود الأفعال لو قلب العلاقة فقال يلعب فى ( أكلشيه ) موجود فى كثير من الأعمال رغم إن الجمهور لا يصدقها أصلا لأنها تصنع بطريقة متصنعه و ليست طبيعية و أيضا لكى لا يقع فى مواجهه مع وكر التطرف الأزهرى و بكده يكون خالد يوسف مثله مثل غيره مما يدعون الشجاعه و لكنه مرتعش لا يستطيع أن يواجه الجهل و الأفكار المقولبه مثل كثير من المفكرين و الإصلاحيين .

About رشا ممتاز

كاتبة مصرية ليبرالية وناشطة في مجال حقوق الانسان
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.