إنتحرت #بسنت_خالد 17 سنة من #كفر_الزيات بعد تركيب صور لها و إبتزازها #حق_بسنت_خالد_لازم_يرجع

#مصر لماذا انتحرت #بسنت_خالد ١٧ سنة #كفر_الزيات #حق_بسنت_خالد_لازم_يرجع

إنتحرت #بسنت_خالد 17 سنة من #كفر_الزيات بعد تركيب صور لها و إبتزازها #حق_بسنت_خالد_لازم_يرجع

إنتحرت ( بسنت خالد ) 17 سنة من كفر الزيات بعدما قام شخصين وضيعيين بتركيب صور لها و إبتزازها لتقابلهم و بعدما رفضت نشروا تلك الصور على الفيسبوك فلم تتحمل و أنهت حياتها و تركت ورائها تلك الرساله لأمها .
رحم الله بسنت .
بس يا ترى إيه عقوبة المجرمان بعدما جرى القبض عليهما ؟؟
بس الإبتزاز و تزوير صور ؟؟
يجب أن تكون جريمتهم ( القتل ) لأن بسبب فعلهم القذر أنهت ( بسنت ) حياتها .
و لو كان هناك لدى الأسر مساحه من الإستماع بهدوء و إيجاد حل قانونى يمكن بسنت لم تنهى حياتها بهذا الشكل و لكن لأن القيل و القال و العيون الجارحه التى تجلد تطغى للآسف على المنطق و العقل فى مجتمع يستمتع بجلد الضحية و تبرير للجلاد !!
المفاجأه إن المجرمان طلاب فى جامعه ( الأزهر ) اللى كل سنه بتاخود ميزانية 18 مليار جينة من ضرائبنا و أموالنا لتخرج لنا صيع و إرهابيين و يتبجح البعض إنها تعلم ( الدين & الأخلاق ) !!!
فين ( الدين & الأخلاق ) فيما فعله هاذين ؟؟
فين التربية ؟؟ فين الإيمان ؟؟ فين التقوى ؟؟ فين الأمانة ؟؟
و دى مش أول مره و لن تكون الأخيرة فاكرين دكتور الأزهر اللى طلب من طلابه ( التعرى ) أمام باقى الطلبه لينجحهم و فعلا تعروا وسط ضحك و تشجيع الطلاب و إنتشر الفيديو وقتها بشكل لم يسبق له مثيل .
و فاكرين ال 5 طلاب الأزهرجية اللى طلعوا فى فيديو يسخرون من طريقة صلاه شركاء الوطن .
ده غير طبعا قائمة لا تعد و لا تحصى من الإرهابيين .


أمثال هاذين المجرمان من المفترض إنهم منذ نعومه أظافرهم يدرسون فى المعاهد الأزهرية فلماذا لا يوجد عندهم دين و لا أخلاق لأن ببساطه الأزهرجية يروجون عن أنفسهم إن تعليمهم فيه أخلاق و تربية و دين و المجتمع صدق هذا الكذب الفاضح .
ال 18 مليار جينة اللى كل سنه تمنح لهذا النوع الرجعى من التعليم يجب أن تتوقف و تمنح تلك المليارات لقطاع التعليم الحكومى للنهوض به من كبوته ثم أين تصرف ال 18 مليار جينه كل سنه ؟؟؟
أى شخص لو راح أى معهد أزهرى سيجد حالته لا تفرق عن أى مدرسة حكومية فأين تلك المليارات تذهب ؟
هذة أموالنا كمواطنين من كل الديانات و المذاهب و الملل و الطوائف تأخذها منا الحكومه لتنهض بالمجتمع ككل لا أن تصرفها على ( تعليم دينى رجعى ) يخرج لنا صيع و إرهابيين .
و لماذا لم تذكر الصحافه أسماء الأزهرجية المجرمين كامله و إكتفت بأول حرف من أسمائهم ؟؟
و لماذا يخفون وجههم ؟؟
بل يجب أن ينالوا عقاب مجتمعى قبل العقاب القانونى لأن بسبب فعلهم القبيح أنهت فتاة فى مقتبل العمر حياتها دون ذنب .
يجب محاكمتهم بجريمة ( القتل ) و ليس الإبتزاز الإلكترونى فقط .

About رشا ممتاز

كاتبة مصرية ليبرالية وناشطة في مجال حقوق الانسان
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.