إمارة #ادلب الاسلامية تبارك انتصار #طالبان في #افغانستان النظام الأمثل ل #سوريا الجديدة

الكاتب السوري سليمان يوسف يوسف

أفغانستان: إنه (الاسلام) الذي انتصر في أفغانستان . مصير ونهاية جميع الدول والشعوب الاسلامية سيكون كمصير أفغانستان ، عاجلاً أم أجلاً. لا يختلف كثيراً نظام ولاية الفقيه في ايران عن حكم طالبان في أفغانستان … كذلك لا يختلف النظام الوهابي في السعودية عن حكم طالبان . حتى النظام الاسلامي في تركيا لا يختلف كثيراً عن نظام طالبان .. الجميع يسعى ويجاهد لاقامة الحكم الاسلامي في بلاده ، كل على طريقته ووفق ظروف وأوضاع بلاده .. لولا التحالف الدولي لكان تنظيم الدولة الاسلامية- داعش ، يحكم اليوم العراق وسوريا ومعظم الدول الاسلامية في المنطقة، من مصر وليبيا الى الجزائر والمغرب وباكستان… ها هو تنظيم القاعدة (جبهة النصرة – هيئة تحرير الشام) وشقيقاتها من التنظيمات الاسلامية ، الجناح العسكري لما يسمى بـ” إتلاف قوى الثوة والمعارضة السورية” ، التي تحكم (إمارة ادلب الاسلامية) بدعم ورعاية تركية ، تبارك انتصار طالبان في افغانستان وهي ترى في حكم طالبان النظام الأمثل لسوريا الجديدة… مبروك للمسلمين عودة أفعانستان الى حضن الاسلام الحقيقي.
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.