إعلاميون عراقيون يتحدون بفحص الحمض النووي بان السيستاني توفي 2013 والموجود هو شبيه له

مجموعة من الإعلاميين في الخارج من ضمنهم حمزة الكرعاوي و اياد جمال الدين و حيدر الكفائي و آخرون يعلنون التحدي في ارسال اي شخصية موثوقة في العراق ليتحدث الى السيد السيستاني و ياخذ منه عينة دم و كذلك من ابن السيد السيستاني محمد رضا و مقارنتها في فحص الحمض النووي “دي ان اي ” و سيثبت للجميع ان السيستاني قد توفي منذ ٢٠١٣ و ان الشخص الموجود هو بديل يشبهه و يعلنون في هذا التحدي انهم مستعدون للمحاكمة امام الشعب و المحاكم العراقية اذا ظهر انهم مخطئون في تحديهم هذا

About مازن البلداوي

مازن البلداوي كاتب عراقي
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.