إعدام ما لا يقل عن 14 سجيناً من قبل جلاوزة #خامنئي عشية #رأس_السنة_الإيرانية الجديدة

إعدام ما لا يقل عن 14 سجيناً من قبل جلاوزة #خامنئي عشية #رأس_السنة_الإيرانية الجديدة

إعدام ما لا يقل عن 14 سجيناً من قبل جلاوزة #خامنئي عشية #رأس_السنة_الإيرانية الجديدة

أعدم جلاوزة خامنئي 14 سجيناً على الأقل في سجون كوهردشت وشيراز وأصفهان وأورمية وبوشهر وزاهدان وخاش في الفترة من 12 إلى 16 مارس / آذار.

تم شنق ثلاثة سجناء، بينهم شقيقان (غلام علي وعباس خواركير)، وسجين آخر، محسن جندقي (بعد 20 عاما في السجن)، في سجن كوهردشت بكرج يوم الأربعاء 16 مارس.

في يوم الثلاثاء، 15 مارس، تم إعدام سجينين هما بيمان باباخاني ومير علي حسيني في سجن أرومية المركزي، كما تم إعدام جندي مسجون باسم محمد برزكرزاده، 22 عامًا، من ياسوج، في سجن بوشهر.

وفي يوم الأحد الموافق 13 آذار (مارس)، تم شنق أربعة سجناء في سجن عادل آباد في شيراز. اثنان منهم هما حسين مهرباني (37 سنة من جهرم) وجمشيد فدائي. وفي اليوم نفسه، تم شنق سجين بلوشي يدعى حفيظ الله رخشاني (30 عاما من زاهدان) في سجن زاهدان بعد أن قضى ست سنوات في السجن.

في يوم السبت، 12 مارس / آذار، أُعدم في سجن خاش سجين بلوشي يبلغ من العمر 48 عاماً يُدعى علم يار أحمدزهي.

كما تشير التقارير إلى نقل عدد من السجناء إلى الحبس الانفرادي ليلة رأس السنة لإعدامهم.

ومع عمليات الإعدام هذه، تم إعدام ما لا يقل عن 355 سجينًا منذ بداية عام 1400 الإيراني. من خلال تعيين رئيسي الجلّاد وزيادة عمليات الإعدام وخلق جو من الترهيب، يريد خامنئي منع الانتفاضات الشعبية والاحتجاجات الاجتماعية المتزايدة بسبب تدهور الظروف المعيشية.

إن المقاومة الإيرانية تدعو الأمين العام للأمم المتحدة، والمفوضة السامية، ومجلس حقوق الإنسان، وعموم الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان، إلى إدانة عمليات الإعدام الجائرة هذه واتخاذ إجراءات فورية لإنقاذ حياة السجناء المحكوم عليهم بالإعدام.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

17 مارس/آذار 2022

About حسن محمودي

منظمة مجاهدي خلق الايرانية, ناشط و معارض ايراني
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.