إعادة الاعمار …؟.

مسلسل المواجهات الغزاوية الاسرائيلية الظواهر تشير لا نهاية له ، طالما القضية الجوهرية لم تحل ولم ينال الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة في اقامة دولته الوطنية المستقله على تراب وطنه وعاصمتها القدس الشريف ..، فمسلل الدمار والخراب سيستمر ما بقيت عنجهية الدولة الصهيونية لا تخضع لاية قوانين دولية ، وتضرب بعرض الحائط جميع القرارات الصادرة عن محلس الامن والجمعية العامة للامم المتحدة ، بانهاء الاحتلال للشعب الفلسطيني واغتصاب اراضيه واقامة المستوطنات وترفض الاعتراف بحق عودة اللاجئين ….، فامام هذا الواقع المعقد فكان لابد من مقاومة الاحتلال للفت انظار المجتمع الدولي بانه لازال هناك شعب محتل ومحاصر وتغتصب اراضيه …، مما جعل المواجهات كل بضعة سنين بين الدولة الصهيونية والمدججة بترسانة اسلحة تدميرية مختلفه ان تواجه مقاومة رصيدها صواريخ صناعة محلية اثبتت فاعليتها امام ترسانة الصهاينة ، فرغم الثمن الباهظ بالارواح والممتلكات الذي تدفعه المقاومة الفلسطينية في كل عدوان للصهاينة إلا ان الاصرار على مقاومة الاحتلال هو واجب وطني وقومي .
من الجغرافيا البعيدة تتنافخ اصوات بالتبرع ب اعادة اعمار ما دمرته ترسانة الصهاينه من ابراج ومؤسسات ومساكن ومتاجر ، وكأنه بالتبرع بالاموال لاعادة اعمار ما تهدم ينهي الاحتلال ويعيد ما اعتصب ، بينما مسلسل الاعمار سيستمر بعد كل بضعة سنين من العدوان التدميري على القطاع وسكانه ، في حين عرب بني قحطان لا يعرفوا من العدوان سوى الشجب

والاستنكار والتبرع بالاموال لاسكات الافواه وتحييد المسؤولية عن كاهلهم …، فأي إعمار لابراج ومؤسسات مدمره سيزيل الاحتلال ويعيد المغتصب …؟؟.
ميخائيل حداد
سدني استراليا

About ميخائيل حداد

1 ...: من اصول اردنية اعيش في استراليا من 33 عاماً . 2 ...: انهيت دراستي الثانوية في الكلية البطركية ب عمان . 3 ....: حصلت على بعثتين دراسيتين من الحكومة الاردنية ، ا... دراسة ادارة الفنادق في بيروت / لبنان ل 3 سنوات . ب...دراسة ادارة المستشفيات في الجامعة الامريكية بيروت / لبنان لمدة عام . 45 عاماً عمل في ادارة الفنادق والقطاع السياحي في الاردن والخارج مع مؤسسات عالمية . الاشراف على مشاريع الخدمات في المستشفيات الجامعية في القطاع العام والخاص في الاردن والخارج . ===================== ناشط سياسي للدفاع عن حقوق الانسان محب للسلام رافضاً للعنف والارهاب بشتى اشكاله ، كاتب مقالات سياسية واجتماعية مختلفة في عدة صحف استرالية منذ قدومي الى استراليا ، صحيفة النهار ، التلغراف ، المستقبل ، والهيلارد سابقاً ، مداخلات واحاديث على الاذاعات العربة 2 M E و صوت الغد ، نشاطات اجتماعية مختلفة ، عضو الاسرة الاسترالية الاردنية .
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.