إشاعة موت رفعت الاسد

إشاعة موت رفعت الاسد أخرجت هذا الرجل الثمانيني من قصره في احد ضواحي باريس و جعلته و بكل سخف يسجّل فيديو (شاهده هنا: شاهد كيف نفى المجرم رفعت الأسد خبر وفاته) في احد احياء الشانزليزيه على الطريقة القذافية و هو يحمل جريدة الحياة الصادرة يوم أمس لإثبات ان خبر وفاته مجرد شائعة ..
اولاً : الحمد لله انّو رفعت الاسد ما زال حيّاً ، لأن الموت المفاجىء لهذه المخلوقات نعمة من الله..
ثانياً : الحمدلله انّو شركاء الصدفة شافو بعيونهون هذا الكائن مع اولادو و حياة البزخ اللي عايشينها في حين انهم يضحّون بابنائهم لتعيش هذه العائلة ..
ثالثاً : الحمدلله انّو هالاشاعة اثبتت انّو شركاءنا بالثورة لم ينسوا ان السبب في كل ما حصل هم تلك العائلة على الرغم من كل التضليل اللي عم يتمارس في صفوفهم..
رابعاً : الحمدلله على خلقة ربّي بعد ماشفت كيف رب العالمين قادر يمسخ البشر و يحولهون لقرود..
و اولاً و آخراً و اخيراً .. الحمدلله على كل شيء.

About زياد الصوفي

كاتب سوري من اللاذقية يحكي قصص المآسي التي جرت في عهد عائلة الأسد باللاذقية وفضائحهم

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply