أيام عجاف صوت الإنسانية

للشاعر عصمت شاهين دوسكي
* إننا نعيش في ظروف صعبه لم يشهد مثلها التاريخ .
* حرمان البشر من كل شيء إنساني بما فيه الماء والكهرباء.
* الشعر قضية إنسانية يلغي المسافات والفوارق والحدود .

بقلم وليد عبد الله خريوش – فلسطين

الأدب الإنساني الذي يجسد الحقيقة ولو كانت اشد مرارة من واقع يهز المشاعر والفكر ويجلي الأعماق من هوس الاضطرابات والحروب المصطنعة والخراب والدمار المتعمد والجهل والفقر المدروس من قبل من يريدون أن يكون المجتمع جاهلا فقيرا ذليلا منكسرا لكي تبقى السيطرة عليه سهلة هؤلاء هم يخططون لإنهاء البشرية على سطح الكرة الأرضية خلال العشرين سنه القادمة ضمن خطط مبرمجه بدايتها عام 2020 كوارث وحروب وفايروسات جديدة …من هذا المنطلق المأساوي الإنساني يكتب الشاعر عصمت شاهين دوسكي قصيدة ” أيام عجاف ” يا ترى متى يمضي كل عجاف..تخلو الحياة للربيع…تزين الروح بالأمل والأنفاس…كم نتوق إلى ذلك وأصبح حلما من أحلامنا أن نرى الماء والكهرباء في بيوتنا ..أننا أصبحنا محرومين من كل ما هو إنساني على هذه الأرض…
( بان الكسوف
لا نهر .. لا عسل .. لا زاد
أيام على أمل يعاد
من قلب رؤوف
أفواه كممت بخرقة
أيدي منعت بنزوة
حجرة هاجس كفوف
ما الذي أتى معاتبا ..؟
ما الذي أشقى حبيبا .. ؟
يتلوى بين ظاهر ومحذوف )
في عام 1973 وضع طغاة العالم ومجرميها خططا للخلاص من سكان هذه الأرض ضمن خطوات مبرمجه ومدروسة على أن تكون بدايتها عام 2020 ونشروا الفايروس ولديهم مزيدا من الفيروسات القاتلة ولم يكتفوا بالفقر والجوع الذي كان مخططا له وحرمان البشر من كل شيء إنساني بما فيه الماء والكهرباء خططوا لعشرين عاما قادمة من المعاناة التي لا تستطيع أن تخلو الحياة للربيع والحب والأمل وأصبح حلما من أحلامنا أن نعانق أطفالنا ليلا ونحن نشرب الماء ونأكل الخبز ونغسل ملابسنا التي باتت تحت رحمة الكهرباء ،إننا نعيش في ظروف صعبه لم يشهد مثلها التاريخ وكل ذلك بخطط شيطانية وكأنهم هم الآلهة على هذه الأرض يتحدون بإلوهيتهم يريدون أن يحولوا العالم إلى قطيع من العبيد وهم أسيادها لكي لا ينقص الأكسجين الذي نتنفسه ويصبح حكرا لهم ،أنهم أعدوا للبشرية مزيدا من الفيروسات القاتلة والكوارث والحروب المدمرة لتقليل عدد البشر حتى لا يستنزفوا الموارد البشرية ولا يلوثوا البيئة ولا يستهلكوا الأكسجين فأصبح البقاء للأقوى لكي تبقى وتعيش على هذا الكوكب الذي دمر المجرمون كلى شيء جميل عليه وحرموا كل محب من لقاء حبيب أو حبيبه فلنستعد لمواجهة الخطر القادم وإذا كان لا بد من الموت فلنمت شجعانا…أن كلمات الشاعر الكبير عصمت شاهين الدوسكي هي من فتحت الباب على مصراعيه وسلطت الضوء على ما هو قادم ومن زمن طويل ومن درسها بعمق يفهم طبيعة المؤامرة التي استهدفت كل شعوب العالم وستطال كل الخونة والمرتزقة والحكام الذين قدموا المساعدة لقتلة العالم .

( أيام عجاف تأبى الرحيل
حتى لو تركت ألف قتيل وقتيل
حجر محجور
صمت مقبور
لا هاتف لا صدى معيل
الفقر ينهش الأجساد
الجوع يغتال بنات وأولاد
الداء يكسوه زمن طويل
كيف الوصول لنور لا يزول ..؟
كيف يقضي الفاعل والمفعول ..؟
يرحل الطاغي بلا فتيل
يرفع سارية هابيل وقابيل ) .
وأخيرا أقول إنها الحرب بين الحق والباطل بين الخير والشر بين الجمال والحقد بين الحب والكره وبينهم وبين الله رب هذا الكون كله فأما أن يثبت الله وينتصر وإما أن يكونوا هم إله البشر وهذا ما دفعني لكتابة ذلك بسبب الألم الذي يعتصر قلبي يمكرون لكن مكر الله أقوى وأشد ،كل الاحترام والتحية والتقدير لشاعرنا الكبير الذي لم يترك صغيرة ولا كبيره إلى كتبها في قصائده الشعرية ومن يريد أن يفهم أكثر عليه دراسة كلماته وحروفه من جديد ..ادعوا الله أن يخلصنا من ما نحن فيه وأن يجعل بشائر النصر والحرية تلوح بالأفق أنه على كل شيء قدير .
( أيام عجاف
أقبل الصيف لم يقتل الداء
الطامة الكبرى لا كهرباء لا ماء
يهرب الرغيف إلى عالم الحلم
يرسم دقيقا وملحا وأيدي بيضاء
الأرض تدور، تدور
لا دار ولا دور
فضاء يدور في فضاء
كأن القيامة تقوم
تنذر بالبوق المدعوم
صوت يبيح أبواب الفناء
الأمل يمسك خيوط الشمس
لعل الضمير يحيا ويحس
وترفع الأيدي إلى رب السماء )
هكذا حينما يكون الشعر قضية إنسانية .. قضية حب وحياة .. قضية رسالة وإبداع ، لا يفرق بين أبيض وأسود بين فقير وغني . يلغي المسافات والفوارق والحدود والقيود ويجعل للحرية الأصيلة كلمة صادقة ، أيام عجاف ستمر وستبقى الأعمال الإنسانية خالدة يشار لها بالبنان فالشاعر ينقل صورة العصر والمجتمع والحدث بصورة سلسة غير معقدة تصل لقلوب الناس وتهز أرواحهم وتوقظ مشاعرهم وتحرك إحساسهم وتثير أفكارهم وفي نفس الوقت تسمو بوعيهم وترتقي بأعماقهم نحو نور الحياة والجمال والحب وترسم لوحة إنسانية حقيقية تبهر الناظر وتعجب القارئ ، هذه بعض سمات الشاعر الذي يجسد الحب والإنسانية والارتقاء والإبداع التي نلمسها ونحس بها في ذات وفكر الشاعر عصمت دوسكي في قضية الوجود واللا وجود والعطاء والجحود والحب واللا حب .
**************************
وليد عبدالله خريوش
* من قرية بيتا محافظة نابلس..فلسطين…مواليد 15/9/1961…
* التحق بالثورة الفلسطينية عام 1978…
* اعتقل من القوات الإسرائيلية عام 1984 وحكم عليه بالسجن 14عاما بسبب نشاطه السياسي والعسكري في صفوف حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح…
* أطلق سراحه عام 1984 ضمن اتفاقية أوسلو بين منظمة التحرير وإسرائيل…
* متزوج وهو أب لولدين وبنت كلهم يحملون شهادة البكالوريوس الجامعية
* يحمل شهادة البكالوريوس في علم الاجتماع
* له كتابات اجتماعية وفكرية

About عصمت شاهين دو سكي

- مواليد 3 / 2 / 1963 دهوك كردستان العراق - بدأ بكتابة الشعر في الثامنة عشر من العمر ، وفي نفس العام نشرت قصائده في الصحف والمجلات العراقية والعربية . - عمل في جريدة العراق ، في القسم الثقافي الكردي نشر خلال هذه الفترة قصائد باللغة الكردية في صحيفة هاو كارى ،وملحق جريدة العراق وغيرها . - أكمل دراسته الابتدائية والثانوية في مدينة الموصل - حاصل على شهادة المعهد التقني ، قسم المحاسبة - الموصل - شارك في مهرجانات شعرية عديدة في العراق - حصل على عدة شهادات تقديرية للتميز والإبداع من مؤسسات أدبية ومنها شهادة تقدير وإبداع من صحيفة الفكر للثقافة والإعلام ، وشهادة إبداع من مصر في المسابقة الدولية لمؤسسة القلم الحر التي اشترك فيها (5445) لفوزه بالمرتبة الثانية في شعر الفصحى ، وصحيفة جنة الإبداع ، ومن مهرجان اليوم العالمي للمرأة المقام في فلسطين " أيتها السمراء " وغيرها . - حصلت قصيدته ( الظمأ الكبير ) على المرتبة الأولى في المسابقة السنوية التي أقامتها إدارة المعهد التقني بإشراف أساتذة كبار في الشأن الأدبي . - فاز بالمرتبة الثانية لشعر الفصحى في المهرجان الدولي " القلم الحر – المسابقة الخامسة " المقامة في مصر " . - حصل على درع السلام من منظمة أثر للحقوق الإنسانية ، للجهود الإنسانية من أجل السلام وحقوق الإنسان .في أربيل 2017 م - حصل على شهادة تقديرية من سفير السلام وحقوق الإنسان الدكتور عيسى الجراح للمواقف النبيلة والسعي لترسيخ مبادئ المجتمع المدني في مجال السلام وحقوق الإنسان أربيل 2017 م - حصل على درع السلام من اللجنة الدولية للعلاقات الدبلوماسية وحقوق الإنسان للجهود الإنسانية من أجل السلام وحقوق الإنسان . أربيل 2017 م . - عدة لقاءات ثقافية مع سفيرة الإعلام فداء خوجة في راديو وار 2017 م . - أقامت له مديرية الثقافة والإعلام في دهوك أمسية أدبية عن روايته " الإرهاب ودمار الحدباء " في قاعة كاليري 2017 م - تنشر مقالاته وقصائده في الصحف والمجلات المحلية والعربية والعالمية . - غنت المطربة الأكاديمية المغربية الأصيلة " سلوى الشودري " إحدى قصائده " أحلام حيارى " . وصور فيديو كليب باشتراك فني عراقي ومغربي وأمريكي ،وعرض على عدة قنوات مرئية وسمعية وصحفية . - كتب مقالات عديدة عن شعراء وأدباء الأدب الكردي - كتب مقالات عديدة عن شعراء وأدباء المغرب - كتب مقالات عديدة عن شعراء نمسا ، (( تنتظر من يتبنى هذا الأثر الأدبي الكردي والمغربي والنمساوي للطبع . )) . - كتب الكثير من الأدباء والنقاد حول تجربته الشعرية ومنهم الدكتور أمين موسى ، الدكتورة نوى حسن من مصر الأديب محمد بدري، الأديب والصحفي والمذيع جمال برواري الأديب شعبان مزيري الأستاذة المغربية وفاء المرابط الأستاذة التونسية هندة العكرمي والأستاذة المغربية وفاء الحيس وغيرهم . - عضو إتحاد الأدباء والكتاب في العراق . - مستشار الأمين العام لشبكة الأخاء للسلام وحقوق الإنسان للشؤون الثقافية . - صدر للشاعر • مجموعة شعرية بعنوان ( وستبقى العيون تسافر ) عام 1989 بغداد . • ديوان شعر بعنوان ( بحر الغربة ) بإشراف من الأستاذة المغربية وفاء المرابط عام 1999 في القطر المغربي ، طنجة ، مطبعة سيليكي أخوان . • كتاب (عيون من الأدب الكردي المعاصر) ، مجموعة مقالات أدبية نقدية ،عن دار الثقافة والنشر الكردية عام 2000 بغداد . • كتاب ( نوارس الوفاء ) مجموعة مقالات أدبية نقدية عن روائع الأدب الكردي المعاصر – دار الثقافة والنشر الكردية عام 2002 م . • ديوان شعر بعنوان ( حياة في عيون مغتربة ) بإشراف خاص من الأستاذة التونسية هندة العكرمي – مطبعة المتن – الإيداع 782 لسنة 2017 م بغداد . • رواية " الإرهاب ودمار الحدباء " مطبعة محافظة دهوك ، الإيداع العام في مكتبة البدرخانيين العام 2184 لسنة 2017 م . • كتب أدبية نقدية معدة للطبع : • اغتراب واقتراب – عن الأدب الكردي المعاصر . • فرحة السلام – عن الشعر الكلاسيكي الكردي . • سندباد القصيدة الكورية في المهجر ، بدل رفو • إيقاعات وألوان – عن الأدب والفن المغربي . • جزيرة العشق – عن الشعر النمساوي . • جمال الرؤيا – عن الشعر النمساوي . • الرؤيا الإبراهيمية – شاعر القضية الآشورية إبراهيم يلدا. • كتب شعرية معدة للطبع : • ديوان شعر – أجمل النساء • ديوان شعر - حورية البحر • ديوان شعر – أحلام حيارى • وكتب أخرى تحتاج إلى المؤسسات الثقافية المعنية ومن يهتم بالأدب والشعر لترى هذه الكتب النور في حياتي .
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.