#أوجلان ومصطلح ” الأمة الدمقراطية”

احترم أوجلان و أطالب أردوغان بفك أسره من باب الديمقراطية و الحرية و لكن عندي اعتراض على مصطلح ” الأمة الدمقراطية” التي بنظر البعض تعني الأمة الكوردية و لدى البعض الأخر تقترب من الفكر السوفياتي بمعناه الستاليني القديم : اخوة الشعوب و الفكر الموحد .. لا توجد دولة لا عنوان لها و لا هوية لها و اخوة البشر لا تعني محي هوية الشعوب .. اذا لنتفق على الصراحة و الوضوح باستعمال المصطلحات .. حدثني بصدق لكي نتفق : هل تريد كوردستان ؟ أم تريد سوريا ؟ هل تعي انتمائك الجغرافي لحدود سوريا لان سوريا لم تتواجد قبل 1946 قانونيا و عمليا و منطقيا .. أم لا تريد المشاركة بتكوينها و تطويرها ؟
نحن لا نستطيع ان نطالب لك بحقوق في سوريا ان كنت تريد كوردستان كما اننا لا نستطيع ان نرمي انفسنا الى المجهول معك تحت راية مصطلح أمة ديمقراطية لا

عنوان واضح لها في المصطلح الجغرافي القانوني .. اذا ارجوك اخي وضح لتستمر اخوتنا السورية و بعدين منحكي اذا كان هناك متسع من الوقت بالاخوات الاخرى : كالعربية و الكوردية و الاسلامية و المسيحية و اليهودية و جر.. كل الاخوات جميلة لكن العاجل الملح هو تلك الاخوة السورية المستعصية التواجد

About لمى الأتاسي

كاتب سورية ليبرالية معارضة لنظام الاسد الاستبدادي تعيش في المنفى بفرنسا
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.