أهمية الإنضباط في العمل

يمكن أن نتعلم المهارات الإداريه الحديثه من الياباني ( كانوسوكي ماتسوشيتا ) 1894 _ 1989 مؤسس شركة باناسونيك العملاقه , وهي أكبر شركه للألكترونيات في العالم . يعتبر اليابانيون كانوسوكي ( إله الإداره ) في العالم , كتب الأمريكي السير جون ماتر عام 1998 السيره الذاتيه لحياة كانوسوكي عنوانها : قيادة ماتسوشيتا

في فترة شبابه أسس كانوسوكي ( شركة ماتسوشيتا للصناعات الكهربائيه ) وبدأ ب 100 مستخدم في الشركه . لم يعاملهم كمدير , ولا إستعلى عليهم ببيروقراطيه , إرتدى بدلة العمل ونزل معهم الى الورشه لإعطائهم المثال من نفسه في الإنضباط والإلتزام والدقه وإتقان العمل , وكان يحاورهم ويعلمهم كزميل لا كمدير

حين إمتلك هؤلاء ال100 الأهليه العاليه إتسع عمل الشركه فقامت بتوظيف 1000 مستخدم لسد جميع الطلبات المقدمة إليها لشراء الأجهزة التي تنتجها , في هذه المرحله إنتهج كانوسوكي نظام تقسيم الشركه الى أقسام تكلف بواجبات محدده وكان يشرف بنفسه على جميع هذه الأقسام مع تعيين نائب له من بين مستخدميه المتميزين

بعد أن إزداد عمل الشركة أضعافاً ووظّفت 10 آلاف مستخدم جمع كانوسوكي مستخدميه في إجتماع عام وأثنى على جهود الجميع وسمّى المتميزين منهم وقام بتقسيم ( شركة ماتسوشيتا للصناعات الكهربائيه ) الى عدة شركات هي : ( شركة ناشيونال ) , ( شركة مراوح جي في سي ) و ( شركة باناسونيك ) المقر الرئيس هذه الشركات جميعاً في مدينة اوساكا / اليابان

قام كانوسوكي بتعيين بعض العاملين المتميزين لديه مدراء على هذه الشركات تحت إشرافه المباشر , وجلس هو رئيساً لمؤسسة ماتسوشيتا التي تحولت الى إمبراطوريه عالميه تبيع منتجات باناسونيك وناشيونال و جي في سي الى جميع دول العالم قاطبة ودون إستثناء محققة مليارات من الأرباح كل عام

إدارة الموارد البشريه لا تكون فعّاله إلا في حالة كون الإدارة تمتلك الفاعلية بنفسها , وتعمل بمسعى الحماية والعنايه بالمصادر التي تديرها , بالضبط كما يقوم الوالدان بمنح أبنائهم حباً غير مشروط وحماية عند العناية بهم . كذلك يقوم المديرون بالعناية بمستخدميهم أثناء إدارتهم , لأن المستخدمين دون عناية رؤسائهم بهم سيصبحون صعبي القياد

حين يتحوّل المستخدم الى شخص صعب المراس وغير راغب في إطاعة مديره يصبح تطبيق قوانين الإنضباط والتعامل بمنطقيه في نفس الوقت هو اللازم كما أن تطبيق نظام الأقدميه في الإستحقاق ونظام التفاضل بين المميزين والعاديين من العاملين سيجبر الجميع على الرضوخ لقانون العمل . لهذا السبب هناك قانون للوطن , وقانون للجيش , وقانون للمؤسسات , وقانون للمدارس , بالقانون يتحقق الإنضباط

بالإنضباط وحده تتحقق العداله في الإداره , والعداله في تسيير أمور العمل بما يعود على الرئيس والمرؤوس بأفضل النتائج ويحقق لمسيرة العمل أعلى الإنجازات . في هذا الفديو نتعرف على أولويات ماتسوشيتا عند إفتتاحه أي فرع لشركاته في أية دولة في العالم

د. ميسون البياتي

About ميسون البياتي

الدكتورة ميسون البياتي إعلامية عراقية معروفة عملت في تلفزيون العراق من بغداد 1973 _ 1997 شاركت في إعداد وتقديم العشرات من البرامج الثقافية الأدبية والفنية عملت في إذاعة صوت الجماهير عملت في إذاعة بغداد نشرت بعض المواضيع المكتوبة في الصحافة العراقية ساهمت في الكتابة في مطبوعات الأطفال مجلتي والمزمار التي تصدر عن دار ثقافة الأطفال بعد الحصول على الدكتوراه عملت تدريسية في جامعة بغداد شاركت في بطولة الفلم السينمائي ( الملك غازي ) إخراج محمد شكري جميل بتمثيل دور الملكة عالية آخر ملكات العراق حضرت المئات من المؤتمرات والندوات والمهرجانات , بصفتها الشخصية , أو صفتها الوظيفية كإعلامية أو تدريسة في الجامعة غادرت العراق عام 1997 عملت في عدد من الجامعات العربية كتدريسية , كما حصلت على عدة عقود كأستاذ زائر ساهمت بإعداد العديد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية في الدول العربية التي أقامت فيها لها العديد من البحوث والدراسات المكتوبة والمطبوعة والمنشورة تعمل حالياً : نائب الرئيس - مدير عام المركز العربي للعلاقات الدوليه
This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.