أنتم اغرب دولة في الكون تصنعون دواعش ومن ثم تقتلونهم، لكن على حسابكم وحساب شبابكم

نبيل فياض

قبيل مرضي بأشهر، كنت أحاضر في جامعة جورج تاون في واشنطن ( اطول محاضرة في حياتي) حول قانون الأحوال الشخصية السوري، وكان محاوري عميد جامعة نوتردام. طلب القائمون على الأمر آطالة المحاضرة لحساسية الوضع السوري، خاصة وانه تم قطع المحاضرة ووضع لقطات سريعة عما كان يحصل للمسيحيين في القريتين على يد داعش.
بعد المحاضرة جاءني باحث هندي هو رئيس مدرسة القانون في دلهي. طلب هذا الباحث نص قانون الاحوال الشخصية السوري إن كان لديه. وكنت وضعته على فلاشة مع ترجمة خاصة بي إلى الانكليزية للفقرات الأكثر تنافياً مع حقوق الإنسان.


في الصباح، وكنت كونت مثل تكتل اصدقاء مع الفريق النروجي وبعض علمانيي الفريق التركي، جاء إلي الباحث الهندي، وقال بصمت: أنتم اغرب دولة في الكون. تصنعون دواعش ومن ثم تقتلونهم، لكن على حسابكم وحساب شبابكم. هذا القانون لا يصنع غير دواعش. ثم أكمل: لست هندوسياً. أنا مسلم سني واسمي مصطفى. لكن العلمانية تحمي اسلاميتي في بلد غالبيته الساحقة هندوسية.
نظر بعيني من لم ينم في تلك الليلة، ثم قال: إلى أين انتم سائرون؟

This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.