أنا مع الدولة الفرنسية في عدم التفاوض أو تقديم اي تنازل لمن لا يفهم الحرية ولا يقدرها

Eiad Charbaji

أنا صحفي، والحرية قضيتي
أنا ثائر، والثورة الفرنسية تمثلني
أنا انسان، وقيم الجمهورية الفرنسية هي اقصى ما أحلم به لأي انسان في وطني.
قد لا أتفق مع سياساتها وسياسييها، قد أجد فيها الكثير من العيوب، لكن هذه التفاصيل العابرة لن تلغي حقيقة أن الأمة الفرنسية هي الوحيدة على ظهر الكوكب التي انتجت ثورة كاملة، دفعت فيها دماء الملايين لتتحرر من بلاء أبناء الله عليها إلى غير رجعة، ولتقدم للبشرية واحدة من أهم دساتير الحقوق والحريات والكرامة الانسانية، ولتصبح رمزاً للجمال والتنوع ودوحة لأحرار العالم.
أنا مع الدولة الفرنسية في عدم التفاوض أو تقديم اي تنازل لمن لا يفهم الحرية ولا يقدرها وما يزال يعيش في الماضي ويرغب أن يبقى في الماضي.
أنا معها في التصرف بحزم لحماية قيمها وحريتها ممن يريدون فرض رؤيتهم الظلامية عليها وإعادة روح الكهنوت إليها.


أنا أثق بقوانينها واجراءاتها لأنها دولة ديموقراطية وقضاؤها مستقل ويعمل بروح الدستور وليس برغبات السياسيين.
ليس ضرورياً أن أكون فرنسياً لأقول كل ذلك، يكفي أنني احترم انسانيتي وحريتي لأفعل.

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.