ألى روح الفقيد الغالي أخي وصديقي رياض الحبيب

نم قرير العين يا صاحبي
يا شاعر المعلقات وملهم الحب الفريد
فكم من رياض مثلك غيبه الموت الجبان بأمراضه
ولا طب حديث معهما نفع ولا دعاء الصالحين
الراحلين يعيد

فبرحيلك زدت القلوب الكئيبة والحزينة حزناً
ودعوانا أن يتغمدك برحمته الرب المجيد

ويسكنك مع الابرار والقديسين في جنان خلده
فهو المعزي والطبيب والشافي الوحيد

وللأهل وألاحبة والاصدقاء خالص عزائنا
ولهم من رب الأحياء والاموات جميل الصبر
والسلوان والفرج الاكيد ؟

About سرسبيندار السندي

مواطن يعيش على رحيق الحقيقة والحرية ؟
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

2 Responses to ألى روح الفقيد الغالي أخي وصديقي رياض الحبيب

  1. Iman Lewis says:

    حلَّقَ الفقيد (بِعُمر ٦٠ عاماً، ودون أنْ يشكو أيَّ مرض) إلى المجد التليد إثْرَ سكتة دماغية أثناء نومه، فيا لها مِن ميتة هيّنة هنيّة يتمنّاها أيُّ مُغادر!
    إنّه مِن عظماء مُعارضي المُعلّقات، ومِن النوادر في أدقِّ الإتقان لعِلم العَروض واللغة العربية… ما عدا في فنون الأدب عموماً.… فإلى اللّقاء أيّها العملاق العراقي الأَشَم🇮🇶🌴💎🌈💕🙏💐

  2. Sarah says:

    لروحه الطاهرة السلام . المني جدا رحيل رجل من اعظم الرجال. عرفت الخبر جدا متأخر . علمني الكتير من فنون الشعر وفنون الكتابة ولعب الشطرنج . علمني ما يكفيني لاعيش أفضل.
    أشكرك أخي سرسبيندار السندي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.